فازت شركة النفط الأسترالية أويل سيرتش بعقد للتنقيب عن النفط والغاز في تونس.

 

ويغطي العقد مساحة 4852 كيلومترا مربعا ويمتد بين محافظتي الكاف وسيلانة.

 

وستقوم الشركة الأسترالية بموجب العقد  بإعداد الدراسات الميدانية والتنقيب لمدة أربع سنوات في المنطقة المذكورة، إلى جانب حفر بئر استكشافية.

 

وتأمل السلطات التونسية من وراء إسناد مثل هذه الرخص، التي باتت تغطي  أكثر من 70% من إجمالي مساحة البلاد، في تحقيق اكتشافات نفطية جديدة، لاسيما أن ميزان الطاقة لديها يعاني عجزا متواصلا.

 

وكانت تونس -التي تقع بين الجزائر وليبيا عضوي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)- قد شهدت تناقصا في إنتاجها النفطي في السنوات الأخيرة بسبب تقادم الحقول.

 

وكانت تونس -التي تقع بين الجزائر وليبيا عضوي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)- قد شهدت تناقصا في إنتاجها النفطي في السنوات الأخيرة بسبب تقادم الحقول. لكن إنتاجها وصل إلى أكثر من 90 ألف برميل يوميا في 2006 ارتفاعا من 75 ألف برميل في 2005. 

المصدر : يو بي آي