المغرب بدأ قبل عامين مشروعا  للنهوض بصناعة المنسوجات (الجزيرة-أرشيف)
قلل المغرب من المخاوف بشأن تأثر صادراته جراء رفع نظام الحصص عن صادرات النسيج الصينية إلى أوروبا ابتداء من العام 2008.

وقال رئيس الجمعية المغربية للنسيج والألبسة محمد التازي إن صناعة المنسوجات المغربية استعدت لهذا وإن الظروف مختلفة عن 2005 حين أغرقت الصادرات الصينية أسواق أوروبا ملحقة الضرر بصادرات عدد من دول حوض المتوسط من بينها المغرب.

وأضاف التازي أنه بعد صدمة 2005 تواصل العمل في خضم معركة الأسعار كي نتميز عن الآخرين، واعترف أن الشركات المغربية في قطاع النسيج لم تكن قبل عامين مهيأة بالشكل الكافي.

وكانت الحكومة المغربية وقعت مع جمعية النسيج والألبسة عام 2005 مشروعا للنهوض بصناعة المنسوجات والملابس تحصل الجمعية بموجبه على تمويل قدره عشرون مليون درهم (2.4 مليون دولار) على مدى ثلاث سنوات.

وواجه قطاع المنسوجات -الذي يشكل 40% من صادرات المغرب، ويشغل 40% من القوى العاملة في المملكة، كما يساهم بـ4% من الناتج المحلي الإجمالي- صعوبات كبيرة في العامين الأخيرين بعد انتهاء العمل بنظام الحصص، الأمر الذي ساعد الصين على إغراق الأسواق الأوروبية بالمنتجات الرخيصة.

المصدر : رويترز