نفى المدير التنفيذي لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية نجيب ساويرس تقريرا لصحيفة صنداي تايمز البريطانية بأن تكون الشركة معروضة للبيع في مزاد.
 
وأكد ساويرس أنه لا توجد مصلحة له أو لعائلته للخروج من صناعة الاتصالات، مشددا على أنهم يشكلون لاعبين إستراتيجيين على المدى الطويل.
 
وكانت صنداي تايمز ذكرت أن أوراسكوم تليكوم المصرية -وهي رابع أكبر شركة عربية لتشغيل الهاتف النقال من حيث القيمة السوقية- معروضة للبيع، وهي خطوة يمكن أن تثير حرب عروض أسعار من أكبر مجموعات الهاتف في أوروبا.
 
وأضافت الصحيفة أن ساويرس عين فريقا من خبراء الاستثمار المصرفي لدراسة خيارات للمجموعة تتضمن مزادا يمكن أن يقدر قيمة الشركة بحوالي 17 مليار دولار شاملة الدين.
 
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن مناقشات غير رسمية بشأن مستقبل أوراسكوم أجريت بالفعل مع دويتش تليكوم، في حين يشمل المشترون المحتملون الآخرون فودافون البريطانية وتليفونيكا الإسبانية وفرانس تليكوم.

المصدر : رويترز