تناقش الإدارة الأميركية خطة تهدف إلى تجميد أسعار الفائدة على العديد من القروض العقارية (الفرنسية )

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن أساسيات الاقتصاد الأميركي جيدة رغم ضعف سوق المساكن معربا عن ثقته في أن تستطيع خطة حكومية تخفيف تداعيات أزمة الرهن العقاري.

 

واستشهد بوش في مؤتمر صحفي بانخفاض معدل التضخم وخفض سعر الفائدة وقوة سوق العمل وزيادة الصادرات كأسباب للتفاؤل رغم اعترافه بوجود تحديات منها المشكلات الناجمة عن قروض الرهن العقاري والأزمة التي يعاني منها قطاع بناء المساكن.

 

يشار إلى أن الاقتصاد الأميركي سجل نموا بلغ نحو 5% على أساس سنوي في الربع الثالث, لكن يبدو أنه يتباطأ بشكل كبير فيما تتفاقم أزمة المساكن, ويحذر محللون من زيادة أخطار الكساد.

 

وبينما تنخفض أسعار المساكن وتزداد التكلفة على القروض يجد الآلاف من أصحاب المساكن صعوبة في تسديد القروض والاستمرار بالاحتفاظ بمساكنهم.

 

ومن المتوقع أن يتعرض مليونين من أصحاب المساكن إلى تحمل زيادة في تكلفة القروض العالية المخاطر في الأشهر القادمة, ويخشى المسؤولون من أن يفقد خمسمئة ألف شخص منازلهم بسبب عدم مقدرتهم على السداد.

 

وتناقش الإدارة الأميركية حاليا مع البنوك والمؤسسات المالية المانحة للقروض خطة تهدف إلى تجميد أسعار الفائدة على العديد من هذه القروض.

 

وقال وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون الاثنين إنه يتوقع التوصل إلى اتفاق بشأن الخطة نهاية الأسبوع الحالي.

المصدر : رويترز