يعتزم بنك الدوحة فتح أول فرع له بالكويت بعد أن حصل على موافقة من الحكومة هناك.

وهو يعد رابع أكبر البنوك القطرية من حيث القيمة السوقية.

وكان (بي إن بي باريبا) الفرنسي أول بنك أجنبي عام 2004 يحصل على ترخيص للعمل بالكويت بعد حوالي ثلاثة عقود من التأميم.

وسارت بنوك أجنبية أخرى على الدرب مثل (إتش إس بي سي)، (سيتي غروب) وأبو ظبي الوطني، لكنها مقيدة بفرع واحد.

يُذكر أن محافظ المركزي الكويتي الشيخ سالم عبد العزيز قال بتصريحات صحفية في نوفمبر/ تشرين الثاني إنه يأمل مراجعة القانون المصرفي للسماح للبنوك الأجنبية بفتح أكثر من فرع.

المصدر : رويترز