الهيئات الاقتصادية اللبنانية تحذّر من استمرار الفراغ الرئاسي
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/29 الساعة 11:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/20 هـ

الهيئات الاقتصادية اللبنانية تحذّر من استمرار الفراغ الرئاسي

الهيئات الاقتصادية أكدت التزامها بالعمل من أجل إنقاذ لبنان (الجزيرة-أرشيف) 
وجهت الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي ونقابات المهن الحرة في لبنان تحذيرات جراء استمرار الأزمة السياسية لانتخاب رئيس جديد للبلاد، معتبرة تعثر الحلول في هذا الشأن أمرا غير مقبول من اللبنانيين والقوى المنتجة في البلاد.

وتأتي هذه التحذيرات عقب إعلان رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري أمس تأجيل جلسة الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة السبت إلى 12 يناير/كانون الثاني المقبل.

وشكل ذلك الدعوة الحادية عشرة لتأجيل الانتخابات الرئاسية منذ إطلاق الدعوة الأولى لانتخاب رئيس للبلاد قبل ما يزيد عن ثلاثة أشهر مما يعمق أسوأ أزمة سياسية يواجهها لبنان منذ انتهاء الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990.

وهددت الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي واتحاد المهن الحرة في بيان بتنظيم تحركات مقبلة ردا على هذا التأجيل لانتخاب الرئيس الذي اعتبرته تفريطا في مقدرات البلاد.

ودعت الهيئات بمناسبة العام الجديد جميع الفرقاء السياسيين إلى التوافق على التعجيل في انتخاب رئيس جديد سعيا لحل الأزمة اللبنانية على أسس متكافئة تعيد للبلاد العافية والنمو والازدهار.

وأكدت الهيئات الاقتصادية واتحاد العمال الالتزام بالعمل الهادف للإنقاذ الاقتصادي والاجتماعي وعدم التخلي عن مسؤولياتها أو دورها في هذه الظروف الصعبة، ودعت جميع المسؤولين إلى تقديم تنازلات متبادلة وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الأخرى خدمة للبلاد.

المصدر : وكالات