دا سيلفا أشار إلى نمو اقتصاد البرازيل بمعدل 5% عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)
تعهد الرئيس البرازيلي لويس لولا دا سيلفا بنفقات ضخمة لإنشاء الطرق السريعة وسكك الحديد والموانئ والمشاريع الإسكانية لضمان استمرار الانتعاش الاقتصادي لبلاده.

كما أعلن في كلمة بمناسبة نهاية العام أذاعها التلفزيون المحلي خروج ملايين البرازيليين من صفوف الفقراء منذ عام 2003 بعد النمو الاقتصادي والسياسات الاجتماعية التي شهدتها البلاد.

وأكد نمو الاقتصاد المحلي بمعدل يتجاوز 5% خلال عام 2007 متوقعا أن يكون النمو في العام المقبل أفضل من ذلك.

وقال دا سيلفا إن زيادة فرص العمل وارتفاع الأجور إلى جانب المساعدات الحكومية يساعد في القضاء على الفقر في البرازيل.

وأضاف أنه سيتم استثمار 285 مليار دولار في قطاعات النقل والطاقة ومشاريع الإسكان خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأشار إلى أنه سينفق عشرة مليارات دولار أخرى على تحسين السلامة العامة والتعليم حتى عام 2010.

وأشاد بالأداء الاقتصادي لبلاده موضحا انخفاض البطالة بنسبة 8.2% في الشهر الماضي وهو أدنى مستوى لها منذ خمس سنوات.

وقال دا سيلفا إن برامج محاربة الفقر ساعدت 20 مليون مواطن من سكان البلاد البالغ عددهم 184 مليون نسمة على الانتقال إلى فئة الأجور المتوسطة الدخل خلال السنوات الخمس الماضية متضمنة 17 مليون شخصا في السبعة عشر شهرا الأخيرة متعهدا باستمرار العمل بهذه البرامج.

المصدر : وكالات