ضعف الدولار ساهم في رفع كلفة الأغذية والمشروبات بالسعودية (الفرنسية-أرشيف)
ارتفع معدل التضخم في ثلاث مدن سعودية من بينها العاصمة الرياض فوق 5% في الربع الثالث ليزيد بذلك على المتوسط العام في مختلف أنحاء البلاد.

وذكرت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) على موقعها على الإنترنت أن الأسعار ارتفعت في الرياض بنسبة 5.9% في الأشهر الثلاثة التي انتهت في 30 سبتمبر/أيلول وبنسبة 5.2% في نجران وبنسبة 6.1% في حائل حيث سجلت أعلى معدل على مستوى 16 مدينة بالمملكة. وأضافت أن المتوسط العام للتضخم بلغ 4.4% في الربع الثالث.

وأشارت المؤسسة إلى أن التغير في أسعار السلع المستوردة عامل مهم يؤثر على مستوى التضخم في البلاد، وأضافت أن نحو 14.5% من واردات السعودية في عام 2006 كان من الولايات المتحدة و23.7% من أوروبا و9.5% من اليابان و8.1% من ألمانيا.

وأظهرت البيانات أن ضعف الدولار هذا العام ساهم في رفع كلفة الأغذية والمشروبات بنسبة 6.5% في الربع الثالث بينما قفزت الإيجارات 9.5%. وتربط السعودية عملتها بالدولار.

ويقيد المؤسسة في محاربة التضخم ربط الريال بالدولار إذ إنها تضطر للاقتداء بالسياسة النقدية الأميركية التي تتجه لخفض الفائدة. وخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة بمقدار نقطة مئوية منذ 18 سبتمبر/أيلول لاحتواء تداعيات أزمة الرهن العقاري.

وكان الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز أمر مؤخرا بدعم أسعار الأرز المستورد وألبان الأطفال لحماية المستهلكين من ارتفاع التضخم.

يشار إلى أن التضخم سجل بالسعودية 5.35% في أكتوبر/تشرين الأول وهو أعلى معدل منذ عام 1995 على الأقل.

المصدر : رويترز