هوغو شافيز وعلى يمينه راؤول كاسترو نائب الرئيس الكوبي في قمة البتروكاريبي (رويترز)
 
عرض الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز على دول الكاريبي وأميركا الوسطى مبادلة منتجاتها المحلية مثل الموز والسكر بنفط فنزويلي مخفض السعر.
 
ولم يوضح شافيز في اجتماع قمة لتحالف بتروكاريبي للطاقة عقد الجمعة سبل مقايضة المنتجات المحلية لهذه الدول لسداد الدين الفنزويلي، لكنه قال إنها ستكون الطريقة ذاتها التي تستخدمها كوبا حيث تقدم مقابل إمدادات النفط خدمات طبية وغيرها.
   
وهاجم الرئيس اليساري الولايات المتحدة وغيرها من الدول المستهلكة الغنية "لتبديدها موارد العالم"، مؤكدا اتباع فنزويلا سياسة نفطية لا تخدم مصالح "الإمبريالية" وكبار الرأسماليين بل دول أميركا اللاتينية والكاريبي.
   
وسجل الاجتماع اتساع تحالف بتروكاريبي الذي بدأ سنة 2005 إلى 17 بلدا بانضمام هندوراس الحليف التقليدي للولايات المتحدة وهو ما يعزز نفوذ شافيز في المنطقة.
   
وأشار شافيز إلى أن ديون أعضاء بتروكاريبي لفنزويلا وصلت إلى 1.16 مليار دولار خلال أقل من عام من الإمدادات ومن المتوقع ارتفاعها إلى 4.6 مليارات دولار بحلول 2010.
 
ويسمح العرض الفنزويلي للأعضاء بتأجيل سداد 40% من فاتورة النفط الفنزويلي لما يصل إلى 25 عاما بفائدة 1% فقط.

المصدر : رويترز