إنتاج اليمن من النفط  يبلغ 450 ألف برميل( الجزيرة-أرشيف)
عبده عايش- صنعاء
أطلقت أحزاب اللقاء المشترك المعارضة بقيادة حزب الإصلاح في اليمن حملة في محافظة حضرموت شرقي البلاد لجمع نصف مليون توقيع لمطالبة الحكومة بحصّة من عائدات النفط واعتماد نسبة 70% من العمالة بالشركات النفطية العاملة بالمحافظة.
 
وأكد رئيس فرع حزب الإصلاح بحضرموت البرلماني محسن باصرة أن أحزاب اللقاء المشترك المعارضة تؤيد الحملة التي تهدف إلى الحصول على إيرادات مالية تخصص لمشاريع التنمية ومكافحة التلوث البيئي بالمحافظة.
 
واعتبر باصرة في حديث للجزيرة نت أن مطلبهم ضرورة وطنية حتى يحدث السلام الاجتماعي بين المواطنين، ولكي يشعر الناس بأن النفط ليس نقمة على أبناء المناطق النفطية، بل نعمة لأبناء اليمن كلهم.
 
ولم يكن هذا المطلب فريدا من نوعه إذ عقد ملتقى لأبناء محافظة مأرب الشهر الماضي بمشاركة آلاف المواطنين مع شيوخ القبائل والشخصيات الاجتماعية والحزبية، وطالبوا فيه النظام الحاكم باعتماد حصة من عائدات النفط والغاز لا تقل عن 10% لمحافظتهم.
 
لكن باصرة قال إن توجيهات الرئيس علي عبد الله صالح بإعطاء محافظة عمران عشرين ريال (0.1 دولار) عن كل كيس إسمنت تنتجه محافظتهم، شجعهم على المطالبة بنصيبهم من النفط والعمالة النفطية.
 
البرلماني الإصلاحي محسن باصرة
وأشار البرلماني اليمني إلى أن الكتلة البرلمانية لأبناء حضرموت كانت قد طالبت بإيجاد العمالة النفطية لأبناء المحافظة، التي وعد بها رئيس الجمهورية خلال مهرجاناته الانتخابية إبان انتخابات سبتمبر/أيلول 2006.
 
وسيتم عرض هذا الطلب مجددا مع طلب حصة النفط ضمن رسالة مرفقة بالتوقيعات ستوجه للرئيس، وتدعوه إلى تنفيذ توصياته ووعوده بشأن اعتماد نسبة 70% من العمالة بالشركات النفطية في حضرموت لأبناء المحافظة، واعتماد حصة من عائدات النفط لا تقل عن 15%.
 
وتشير بعض الإحصاءات الرسمية إلى أن محافظة حضرموت تنتج قرابة 200 ألف برميل يوميا، وهو ما يقترب من نصف إنتاج اليمن النفطي البالغ 450 ألف برميل يوميا.

المصدر : الجزيرة