نوفارتيس تنفذ خطة لإعادة الهيكلة
سعيا لخفض التكاليف (الجزيرة-أرشيف)
قالت شركة الأدوية السويسرية الكبرى نوفارتيس إنها ستغلق مركز أبحاث الطب الحيوي في العاصمة النمساوية فيينا، بعد إعلانها الاستغناء عن خدمات 2500 عامل في مختلف أنحاء العالم ضمن إطار خطة لإعادة الهيكلة.

وأفاد المتحدث باسم الشركة جون جيلاردي إن المركز يضم 250 عاملا وسيتم مناقشة تسوية أوضاعهم مع ممثلي العمال.

وقال جيلاردي إنه سيجري إغلاق مركز أبحاث الطب الحيوي في فيينا بحلول نهاية عام 2008. ويتولى المركز إجراء أبحاث في مجال المناعة الذاتية وأمراض الالتهابات.

وتريد نوفارتيس الاستغناء عن 2500 عامل بمشروعاتها في مختلف أنحاء العالم تنفيذا لإستراتيجيتها الجديدة التي تحمل اسم "مبادرة الأمام".

وأشارت نوفارتيس إلى أنها لن تستغني عن عمالها في مركز فيينا، بل ستعرض على الباحثين وظائف في مراكز بحثية أخرى وستعلن عن خطة رعاية اجتماعية للباقين خلال الشهور القليلة المقبلة.

وعبر مسؤولون في فيينا عن أسفهم لقرار الشركة معلنين أن السلطات ستدعم العمال الذين سيتأثرون بالقرار. كما ندد ممثلو عمال المركز بالقرار وأعلنوا سلسلة إجراءات احتجاجية.

وكانت نوفارتس أعلنت الأسبوع الماضي خططا لإلغاء 2500 وظيفة ضمن خطة لإعادة الهيكلة تهدف إلى خفض التكاليف سنويا بمقدار 1.6 مليار دولار (1.1 مليار يورو). وسيجري الاستغناء عن العديد من الوظائف خلال عامي 2008 و2009.

المصدر : وكالات