غرامات أوروبية على شركات السيارات الملوثة للبيئة
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ

غرامات أوروبية على شركات السيارات الملوثة للبيئة

 خفض مخرجات عوادم السيارات أو عقوبات بانتظار الشركات (رويترز-أرشيف)

أقر الاتحاد الأوروبي الأربعاء خطة لخفض غاز ثاني أكسيد الكربون في عوادم السيارات بدءا من 2012 وفرض غرامات متدرجة على شركات السيارات المخالفة.
 
ورغم تحفظ عدد من مفوضي الاتحاد الأوروبي حددت المفوضية غرامات تمتد على أربع سنوات بدءا من 2012 وتطال السيارات التي يتجاوز معدل ثاني أكسيد الكربون في عادمها 120 غرام/كلم، ويبلغ المتوسط الحالي 160 غرام/كلم.
 
وتبدأ الغرامات سنة 2012 بمبلغ 20 يورو (28.8 دولارا) لكل غرام إضافي في كل كلم، وترتفع إلى 95 يورو سنة 2016.
    
ونددت شركات صناعة السيارات بالخطة التي تلزم شركات السيارات الفاخرة ببذل جهد أكبر من منتجي السيارات الصغيرة والخفيفة لتحقيق الأهداف، وتعهدت بالضغط على الدول الأعضاء وعلى الاتحاد الأوروبي لمعارضة الخطة.
   
ووصف الأمين العام للاتحاد الأوروبي لمصنعي السيارات إيفان هوداتش القرار بغير المتوازن.
   
وفي المقابل اشتكت فرنسا من تسامح المفوضية مع منتجي السيارات الأضخم والأكثر تلويثا.
 
غضب ألماني
حيث إن الشركات الألمانية تشتهر بإنتاج السيارات الكبيرة التي عادة ما تكون مخرجات عوادمها من ثاني أكسيد الكربون أكثر إضرارا بالبيئة من عوادم السيارات الصغيرة المنتجة في دول مثل فرنسا وإيطاليا، ولذلك فإن الشركات الألمانية تخشى تأثير القرار على قدرتها التنافسية.
 
وانتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخطة معتبرة أن شركات صناعة السيارات الألمانية أكبر المتضررين، واتهم وزير الاقتصاد الألماني ميشائيل غلوز المفوضية الأوروبية بشن حرب إبادة على صناعة السيارات في ألمانيا.
  
وانتقدت بي أم دبليو الألمانية لصناعة السيارات خطط المفوضية الأوروبية لتشويهها قواعد المنافسة النزيهة حسب قولها.
 
وقد يواجه منتجو السيارات الفاخرة الألمان مثل بورشه ومرسيدس بنز غرامات بمليارات الدولارات ما لم يتماشوا والقرار الجديد.
المصدر : وكالات