أحمدي نجاد يعزو التضخم لأسعار النفط وتراجع الدولار
آخر تحديث: 2007/12/17 الساعة 05:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/17 الساعة 05:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/8 هـ

أحمدي نجاد يعزو التضخم لأسعار النفط وتراجع الدولار

أحمدي نجاد يتهم خصومه بخوض حرب نفسية ما يؤدي لزيادة الأسعار (الفرنسية-أرشيف)
أرجع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد التضخم الكبير في إيران في الأشهر الـ12 الأخيرة إلى ارتفاع سعر النفط وتراجع سعر الدولار، والحرب النفسية التي يشنها خصومه.
 
وقال أحمدي نجاد الأحد إن أسعار المنتجات ازدادت بنسبة 16%. واستوردت إيران منتجات بأكثر من أربعين مليار دولار في عام.
 
وأضاف أنه رغم تراجع قيمة الدولار في الخارج، إلا أنه جرى الحفاظ على قيمته داخل البلاد "في شكل مصطنع".
 
واتهم أحمدي نجاد خصومه بخوض حرب نفسية منظمة ضد الحكومة، ما يؤدي إلى زيادة الأسعار.
 
لكنه أقر بأن ارتفاع السيولة الذي تضاعف منذ انتخابه عام 2005 أدى دورا كبيرا في زيادة التضخم.
 
ويدافع الرئيس الإيراني بذلك عن سياسة حكومته التي تتعرض لانتقادات كبيرة، واتهامات بالمسؤولية عن ارتفاع الأسعار في الآونة الأخيرة.
 
وندد العديد من الشخصيات الإصلاحية والمعتدلة وحتى المحافظة في الأشهر الأخيرة بالسياسة الاقتصادية للحكومة.
 
وحذر العديد من الاقتصاديين المستقلين حكومة أحمدي نجاد من سياستها التضخمية، وخصوصا جراء ضخ سيولة كبيرة في الدورة الاقتصادية ناتجة من ازدياد عائدات النفط. وتوقع مركز أبحاث البرلمان أن تتجاوز نسبة التضخم 22%.
المصدر : الفرنسية