خطة يمنية لتدريب العمالة لتنافس في الأسواق الخليجية (الجزيرة نت-أرشيف)
طالب اليمن بحصة سنوية في العمالة الوافدة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وقالت وزارة التعليم الفني والتدريب المهني اليمنية إن اليمن عازم على تأهيل عمالته بما يجعلها أقدر على تلبية الاحتياجات المتطورة لأسواق العمل الخليجية.
  
وأضافت الوزارة في ورقة قدمتها إلى ندوة تتناول اندماج اليمن مع دول المجلس أن اليمن لديه فائض من العمالة يمكن إحلاله مرحليا محل العمالة الأجنبية في دول المجلس إذا ما قررت القيادات السياسية الخليجية ذلك.
  
وتضم دول المجلس 35 مليون نسمة بينهم 37% من العمال الأجانب أي 13 مليون أجنبي غالبيتهم من دول آسيوية (الهند وباكستان وبنغلاديش والفلبين وسريلانكا)، وتبلغ قيمة تحويلاتهم المالية السنوية 30 مليار دولار.
  
واليمن الذي يعد من أفقر دول العالم هو الجمهورية الوحيدة في الخليج، ويطمح للانضمام إلى مجلس التعاون، ويبلغ عدد سكانه 20 مليون نسمة تقل أعمار أكثر من نصفهم عن 20 عاما.

المصدر : الفرنسية