النهضة الاقتصادية والعمرانية في دبي أوقعتها في مشكلة الزحام (رويترز-أرشيف)
قدر مسؤول حكومي في دبي الخسائر الناتجة عن ازدحام حركة السير بـ4.6 مليارات درهم سنويا (1.25 مليار دولار).
  
وقال مدير دراسات وتخطيط المواصلات في هيئة الطرق والمواصلات في دبي عبد المالك إبراهيم أبو شيخ إن الخسائر التي يتسبب بها الازدحام توازي 3.15% من إجمالي الناتج الداخلي للإمارة.
  
ونقلت صحيفة غالف نيوز الجمعة عن أبو شيخ قوله إن الهيئة قد تلجأ إلى إجراءات قاسية لتشجيع استخدام النقل العام، بما في ذلك إمكانية الحد من إصدار رخص القيادة مع بدء تشغيل مترو دبي في 2009.
  
وتتزامن هذه الإجراءات مع استثمارات ضخمة بمليارات الدولارات لشق طرقات جديدة وبناء جسور ضخمة بين شطري دبي اللذين يفصل بينهما خليج ضيق يعرف بخور دبي، إضافة إلى مترو سيكون قطارا من دون سائق يعبر المدينة على جسور معلقة.
  
وقال مسؤولون في هيئة الطرق والمواصلات مؤخرا إن عدد الباصات على طرقات دبي سيرتفع من500 حاليا إلى 2500 سنة 2009.
  
وأطلقت دبي في يوليو/ تموز الماضي نظاما للتعرفة على الطرقات بهدف الحد من الازدحام، إلا أنه لم ينجح تماما.

المصدر : الفرنسية