أعلن بيت التمويل الخليجي عن توقيع اتفاق لتطوير منطقة اقتصادية قرب مومباي باستثمارات تبلغ عشرة مليارات دولار سعيا للاستفادة من القطاعات المزدهرة مثل الطاقة والاتصالات.

وتقام هذه المنطقة على مساحة 1600 فدان على الطريق السريع بين مومباي وبيون وتضم مدينة للطاقة ومركزا لصناعة النفط والغاز في ولاية مهاراشترا الغربية.

وأفاد بيت التمويل الخليجي في بيان بأن المشروع سيضم أيضا مدينة للاتصالات وأخرى للبرمجيات ومدينة ترفيهية.

واعتبر رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي عصام جناحي الفرص المتاحة في الهند هائلة بقطاع البنية التحتية وقطاعات منها الطاقة والبرمجيات والاتصالات.

وقال بيت التمويل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إنه تمكن من جمع 630 مليون دولار لمشروع هندي، مشيرا إلى محاولته الحصول على المزيد من السيولة لاستثمارات أخرى.

"قدّرت الحكومة الهندية الاستثمارات التي تحتاجها البلاد لتحسين الطرق والموانئ والإسكان والسكك الحديدية والمطارات بقيمة 500 مليار دولار
"
وقدرت الحكومة الهندية الاستثمارات التي تحتاجها الهند لتحسين الطرق والموانئ والإسكان والسكك الحديدية والمطارات والاتصالات في أربع أو خمس سنوات بقيمة 500 مليار دولار لمواكبة النمو الاقتصادي.

وكان جناحي أعلن أمس عن مشروع استثماري في تونس باستثمارات تبلغ نحو ثلاث مليارات دولار أطلق عليه اسم "مرفأ تونس المالي" سيقام في ضاحية رواد الواقعة شمالي تونس العاصمة على مساحة نحو 450 هكتارا.

وأشار إلى أن المشروع سيوفر آلاف فرص العمل ويستقطب مليارات الدولارات لاقتصاد تونس سنويا.

المصدر : وكالات