تخطت أسعار النفط في آسيا 98 دولارا للبرميل بعد هبوط الدولار لمستويات قياسية جديدة في أسواق الصرف (اليورو 1.4665 دولار) وزيادة المخاوف من انخفاض المخزونات التجارية بالدول الصناعية, إضافة إلى اجتياح عاصفة لبعض مناطق بحر الشمال.

 

ويتجنب المستثمرون التعرض لتداعيات أزمة القروض العقارية الأميركية بالابتعاد عن الأصول الدولارية عن طريق اللجوء إلى الاستثمار في أسواق السلع,  خاصة النفط, ما دفع بأسعاره إلى الارتفاع بنسبة 30% منذ منتصف أغسطس/ آب الماضي.

 

وارتفع سعر النفط الأميركي الخام 1.30 دولار للبرميل في أسواق آسيا الأربعاء ليصل إلى 98 دولارا بينما سجل سعر خام برنت الأوروبي 94 دولارا.

 

وأسهمت توقعات بانخفاض المخزونات العالمية من النفط بحلول فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية في دفع أسعار النفط إلى أعلى. ويقول محللون إنه لن يمر وقت طويل حتى تصل الأسعار إلى 100 دولار.

 

وكانت إدارة معلومات الطاقة بوزارة الطاقة الأميركية توقعت الثلاثاء انخفاض المخزونات التجارية في الدول الصناعية بمقدار 20 مليون برميل تحت مستوى معدل خمس سنوات نهاية العام الحالي بسبب زيادة الطلب.

 

كما رفعت الإدارة معدل سعر الخام الأميركي خلال 2008 إلى 80 دولارا للبرميل من 78.50 دولارا في تقديرات سابقة.

المصدر : وكالات