انخفاض الدولار يأتي مع استمرار المخاوف من تراجع النمو الاقتصادي الأميركي (الفرنسية)
انخفض الدولار الأميركي إلى مستوى قياسي مقابل اليورو الأوروبي وسلة من العملات الرئيسية.
 
ويأتي الانخفاض مع استمرار مخاوف المستثمرين من تراجع النمو الاقتصادي الأميركي واحتمال اضطرار الاحتياطي الاتحادي (البنك المركز الأميركي) إلى خفض أسعار الفائدة مرة أخرى.
 
ولا يزال الاقتصاد الأميركي يعاني تداعيات أزمة الائتمان الناجمة عن أزمة القروض العقارية العالية المخاطر في الولايات المتحدة، وكان آخرها إعلان مؤسسة سيتي بنك -أكبر بنك أميركي- أن أزمة القروض العقارية قد تكبدها خسائر إضافية تصل إلى أحد عشر مليار دولار، وهي أسوأ خسائر يتكبدها مصرف كبير بسبب الأزمة التي انفجرت في أغسطس/ آب الماضي.
 
وارتفع اليورو ليصل إلى 1.4532 دولار وهو أعلى مستوى له منذ طرحه للتداول قبل ثمانية أعوام. وكان اليورو سجل يوم الجمعة مستواه القياسي السابق عند 1.4528 دولار.
 
وانخفضت العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية لتسجل أدنى مستوى في تاريخ السلة الذي يرجع إلى 30 عاما بتراجع نسبته 0.26%.

المصدر : وكالات