توقعات بتراجع مخزونات النفط الخام الأميركية ترفع الأسعار (الفرنسية-أرشيف)

سجل الخام الأميركي الخفيف ارتفاعا سعريا تجاوز الدولار اليوم ليقترب من 95 دولارا للبرميل في ظل استقرار أسواق الأسهم الآسيوية وسط توقعات بتراجع مخزونات النفط الخام الأميركية قبل فصل الشتاء.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في التعاملات الآسيوية بالعقود الآجلة تسليم ديسمبر/كانون الأول المقبل 1.01 دولارا إلى 94.99 دولارا للبرميل.

وقد حقق الخام الأميركي أعلى أسعاره على الإطلاق عندما بلغ 96.24 دولارا الأسبوع الماضي إلا أنه انخفض أمس الاثنين لمخاوف من تداعيات الأزمة الائتمانية.

وصعد سعر مزيج برنت البريطاني الذي يستخرج من بحر الشمال 91 سنتا إلى 91.41 دولارا للبرميل.

"واشنطن تأمل قيام أوبك بزيادة الإنتاج النفطي لأن الأسعار الحالية تمثل مشكلة للمستهلكين
"
وعبر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان عن أمله في قيام أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بزيادة إنتاجها معتبرا الأسعار الحالية ليست في صالح المستهلكين.

ورأى أن الأسعار الحالية تمثل مشكلة كبيرة للمستهلكين الأميركيين وخاصة ذوي الدخل المحدود.

ويتوقع محللون أن يعمل المتعاملون في أسواق النفط على دفع الأسعار إلى مستويات مئة دولار للبرميل في الأسبوع الحالي.

وما زالت أسعار النفط في نطاق مستوياتها القياسية المرتفعة المسجلة في أوائل عام 1980 عند احتساب التضخم.

وكانت أسعار النفط فد تراجعت أمس في ظل توقعات بانخفاض الطلب بسبب أزمة قروض الرهن العقاري بالولايات المتحدة وتبدد المخاوف بشأن غزو تركي لشمالي العراق.

وارتفعت أسعار النفط بنحو 40% منذ الصيف الماضي مع ترقب زيادة الطلب في الشتاء المقبل وارتفاع الاستثمارات في صناديق النفط والسلع الأخرى في ظل الانخفاض المستمر في سعر صرف الدولار الأميركي.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل في أبو ظبي لبحث السياسة الإنتاجية للمنظمة.

المصدر : وكالات