العراق يقيم مصفاة للنفط في الناصرية لتغطية احتياجاته
آخر تحديث: 2007/11/28 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/28 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/19 هـ

العراق يقيم مصفاة للنفط في الناصرية لتغطية احتياجاته

الحروب والعمليات العسكرية ساهمت في خفض قدرات مصافي النفط العراقية (الفرنسية-أرشيف)
وافق رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي على إقامة مصفاة لتكرير النفط الخام طاقتها ثلاثمائة ألف برميل يوميا في مدينة الناصرية جنوبي بغداد، بحسب ما أعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني اليوم.

وقال الشهرستاني في تصريح صحفي إن مجلس الوزراء وافق على بناء المصفاة في مدينة الناصرية التي تبعد ثلاثمائة كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة بغداد.

وأضاف أن المصفاة الجديدة ستكون أكبر مصفاة لتكرير النفط في البلاد وستلبي حاجات الاستهلاك المحلي من منتجات خفيفة منها البنزين والكيروسين الأبيض.

وأشار إلى أن المصفاة ستلبي احتياجات العراق للاستهلاك المحلي من هذه المنتجات لسنوات مقبلة وتصدير جزء من إنتاجها للخارج.

وقد أعدت الحكومة العراقية برنامجا لإنشاء عدة مصاف ذات طاقات إنتاجية مختلفة لسد احتياجات البلاد من المنتجات النفطية.

وتوجد في العراق حاليا مصاف لتكرير النفط الخام في بيجي والدورة والشعيبة إلا أن قدراتها الإنتاجية تراجعت بشكل كبير جراء تعرضها لعمليات عسكرية أثناء الحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980 و1988 وحرب الخليج الثانية التي قادتها الولايات المتحدة عام 1991 والاجتياح الأميركي للعراق في عام 2003.

ويلجأ العراق حاليا لاستيراد المنتجات النفطية لتلبية الاحتياجات المحلية من الكويت وإيران وتركيا والأردن لسد العجز المحلي في إنتاجها.

المصدر : الألمانية