تعتبر الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة  (رويترز-أرشيف)
تعتزم الصين بناء خزانات نفط إستراتيجية بالقرب من مدينة تشونغنغ بهدف تأمين إمدادات النفط للمناطق الداخلية والغربية.

 

وقال مسؤولون صينيون إن الخزانات تعتبر جزءا من المرحلة الثانية لبناء احتياطي نفط إستراتيجي بدأ بتخزين النفط بالقرب من مدينة شنغهاي, كما تخطط الحكومة حاليا لبناء خزانات في الشمال الشرقي وفي الجنوب.

 

وقد بدأت الصين بناء احتياطي خام إستراتيجي قبل نحو عام. ويحتوي هذا الاحتياطي حاليا على ما بين 2 و3 ملايين طن. وتعتزم الحكومة رفع هذه الكمية إلى 12 مليون طن (94.8 مليون برميل) بحلول 2010 مما يؤمن للبلاد استهلاكا لمدة شهر.

 

وتعتبر الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة. ويعكس بناء مخزون إستراتيجي القلق الذي تشعر به الدولة إزاء توفير إمدادات النفط في الوقت الذي صعدت فيه أسعار الخام إلى نحو 100 دولار للبرميل في السوق العالمية.

 

وتشهد مناطق عدة في البلاد نقصا كبيرا في إمدادات منتجات الوقود بينما يفوق الطلب الكميات التي توفرها المصافي التي تعاني من ارتفاع أسعار النفط الخام ومن قيود الأسعار التي تضعها الحكومة على منتجات النفط.

المصدر : أسوشيتد برس