ارتفاع اليورو أمام الدولار يتسبب بخسائر كبيرة لأيرباص (الأوروبية-أرشيف)
تدرس شركة أيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات القيام بجزء من إنتاج طائراتها في الولايات المتحدة لتجنب الخسائر بعد الهبوط الحاد لسعر صرف الدولار الأميركي أمام العملة الأوروبية اليورو.
 
وأبلغ لوي غالوي رئيس شركة صناعات الدفاع والطيران الأوروبية (إيدس) المالكة لشركة أيرباص صحيفة "دي فيلت" الألمانية الصادرة اليوم أن ارتفاع اليورو أمام الدولار عشر سنتات يتسبب في خسائر بأكثر من مليار يورو للشركة.
 
وأوضح أن الشركة تدرس في الوقت الحالي تصحيح خطط التطوير عن طريق الخروج بالإنتاج من منطقة اليورو إلى منطقة الدولار، وبناء جزء من الإنتاج والمكونات في الولايات المتحدة، التي تنتج فيها أيرباص المروحيات.
 
ونفى رئيس (إيدس) تقارير عن اضطرار الشركة لشطب مزيد من الوظائف بسبب هبوط الدولار، وأكد أن الطلبات على طائرات أيرباص كثيرة ويجب تسليمها في المواعيد المقررة.
 
وأدى تأخير برنامج إنتاج الطائرة العملاقة أي 380 -التي جرى الشهر الماضي تسليم أول طائرة منها لشركة الخطوط السنغافورية- إلى تأخير تنفيذ خطة لإعادة الهيكلة وإلى الاستغناء عن أكثر من عشرة آلاف وظيفة على مدى أربعة أعوام.

 

كما أدى التأخير إلى التأثير على مصداقيتها وإلى تفوق شركة بوينغ عليها من حيث المبيعات في 2006، إضافة إلى انخفاض أرباح الشركة.


يشار إلى أن أيرباص منيت بخسائر وصلت إلى 343 مليون يورو قبل حساب الضرائب، في أول تسعة أشهر من العام الحالي, بالمقارنة مع أرباح وصلت إلى 1.43 مليار يورو في نفس الفترة من العام الماضي.

المصدر : الألمانية