اليابان تعتزم إطلاق قمر اصطناعي لمراقبة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري (الأوروبية-أرشيف)
أعلن مسؤولون في سنغافورة تعهد رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا بتقديم قروض بحجم مئتي مليار ين (1.83 مليار دولار) في السنوات الخمس المقبلة من أجل تمويل مشروعات بيئية في آسيا.

وتتضمن هذه المشروعات معالجة الصرف الصحي وإزالة ثاني أكسيد الكبريت من مداخن محطات الطاقة.

وعبرت طوكيو عن استعدادها لتقديم نحو عشرة ملايين دولار لإنشاء صندوق تابع للبنك الدولي بهدف الحفاظ على الغابات وهو ما ستطالب فيه إندونيسيا في اجتماع للأمم المتحدة يعقد في بالي الشهر المقبل.

وتعتزم اليابان أيضا إطلاق قمر اصطناعي لمراقبة انبعاثات الغازات التي تسبب ظاهرة الاحتباس الحراري نهاية مارس/آذار عام 2009 على أن تتقاسم البيانات التي يوفرها مع الدول الآسيوية.

ويرى خبراء أن التصدي لآثار التغيرات المناخية سيمثل مشكلة كبرى لآسيا لأن التباين الحاد في درجات الحرارة سيسفر عن مزيد من العواصف العنيفة وموجات الجفاف بينما قد يؤدي ذوبان الجليد في جبال الهيمالايا إلى نقص في إمدادات المياه أثناء الصيف لعشرات الملايين من البشر.

وتعتبر اليابان واحدة من أكبر خمس دول في انبعاثات الغازات التي تسبب ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم.

وتجاريا قالت وزارة التجارة اليابانية إن الفائض التجاري للبلاد ارتفع بنسبة 66.1% الشهر الماضي مقارنة بالشهر نفسه قبل عام مسجلا 1.02 تريليون ين (9.26 مليارات دولار) بدعم من نمو صادرات السيارات إلى أوروبا وآسيا.

يشار إلى أن احتساب الميزان التجاري وفقا لبيانات الصادرات والواردات قبل إضافة الرسوم الجمركية.

المصدر : وكالات