قفزت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي إلى مستوى قياسي جديد مقتربة من المائة دولار، إذ سجلت 99.29 دولارا للبرميل في التعاملات الصباحية بآسيا للعقود تسليم يناير/ كانون الثاني. كما ارتفع سعر برميل نفط مزيج برنت إلى 96.40 دولارا.
 
وعزا المحللون هذه القفزة إلى تهاوي الدولار لمستويات قياسية أمام اليورو والفرنك السويسري، والمخاوف من نقص المعروض في فصل الشتاء وأنباء عن مشكلات بالمصافي بالولايات المتحدة.
 
وكان آخر سعر قياسي لبرميل النفط هو 98.62 دولارا، وسجل في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني.
 
في الوقت نفسه قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن على العالم أن يستعد لمواجهة نهاية عصر النفط.
 
وأضاف أن فنزويلا والسعودية وإيران وروسيا هي آخر أكبر منتجي النفط في العالم.
 
وأكد شافيز موافقته على اقتراح إيراني بأن يباع النفط بسلة عملات بدلا من العملة الأميركية، مشيرا إلى أن الدولار فقد 40% من قيمته خلال ثلاث سنوات ولذا ينبغي التحول إلى اليورو. 
 
وكان وزير الطاقة الأميركي سام بودمان قد عبر الثلاثاء عن عدم قلق بلاده بشأن الجدل داخل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) حول إيجاد بديل للدولار لتسعير النفط.

المصدر : وكالات