واشنطن غير قلقة من مناقشة أوبك لتسعير النفط
آخر تحديث: 2007/11/20 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن مصدر مطلع في التحقيقات السعودية: ماهر المطرب تم اختياره لتنفيذ العملية كونه عمل مع خاشقجي في لندن
آخر تحديث: 2007/11/20 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/10 هـ

واشنطن غير قلقة من مناقشة أوبك لتسعير النفط

بودمان دعا إلى زيادة إنتاج أوبك مشيرا لتراجع مخزونات منظمة التعاون الاقتصادي (الفرنسية-أرشيف)
عبر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان عن عدم قلق الولايات المتحدة بشأن الجدل داخل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) حول إيجاد بديل للدولار لتسعير النفط.

وقال بودمان إنه ينبغي على أوبك اتخاذ قرار بزيادة إنتاجها خلال الاجتماع المقبل في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكان ضعف العملة الأميركية التي سجلت مستويات قياسية منخفضة مقابل اليورو وعملات رئيسية أخرى الشهر الماضي، قد أضر بعائدات الدول المصدر للنفط لأن الخام يسعر بالدولار.

وأدى تراجع الدولار إلى دعوة إيران وفنزويلا قمة أوبك التي عقدت في الرياض في مطلع الأسبوع إلى التخلي عن العملة الأميركي والعمل على تسعير النفط مقابل سلة من العملات.

واستبعد بودمان أن تكون مناقشة دول أوبك حول تسعير النفط قد أثارت قلق بلاده.

وامتنع عن الإجابة مباشرة على سؤال عن حجم زيادة الإنتاج التي ينبغي على أوبك إقرارها في اجتماعها المقبل في الخامس من الشهر القادم، مكتفيا بالإشارة إلى تراجع مخزون منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نحو 100 مليون برميل عن متوسطه في السنوات الخمس الأخيرة.

وقال الوزير الأميركي للصحفيين بعد كلمة أمام مجموعة أعمال بريطانية أميركية إن هذا الرقم لتراجع المخزون قد يكون ما تتطلع إليه السوق.

وساعد تراجع الدولار في ارتفاع أسعار النفط التي سجلت مستويات قياسية بلغ فيها الخام الأميركي الخفيف 98.62 دولارا للبرميل في السابع من الشهر الجاري الأمر الذي دفع الدول المستهلكة لدعوة أوبك إلى زيادة الإمدادات لتهدئة الأسعار.

"

محللون استبعدوا تخلي دول أوبك عن تسعير النفط بالدولار في الأجل القصير رغم مقترحات إيران وفنزويلا بدراسة بدائل
"

وكان محللون استبعدوا تخلي دول أوبك عن تسعير النفط بالدولار في الأجل القصير رغم مقترحات إيران وفنزويلا بدراسة بدائل. واعتبر مطلب إيران وفنزويلا سياسيا ويفتقر لدعم كبير.

ورأى مايك ويتنر محلل الطاقة في سوسيتيه جنرال أن الاقتراح الإيراني الفنزويلي هو لإظهار موقف مستبعدا أن يأخذ به أعضاء أوبك.

وفيما يتعلق بقمة أوبك المقبلة قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل إنها ستعقد في ليبيا عام 2012.

وتجاريا قالت أوبك إن متوسط سعر الخام من إنتاج أعضائها سجل أمس 88.71 دولارا للبرميل بارتفاع 1.17 دولار عن إغلاق يوم الجمعة الماضي.

المصدر : وكالات