البنك المركزي الأميركي (الفرنسية-أرشيف)
في خطوة لمساعدة أسواق القروض المالية المتعثرة، ضخ الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) 41 مليار دولار في أسواق المال الأميركية الخميس.
  
وفي واحدة من أكبر العمليات التي تتم في يوم واحد منذ الاضطرابات التي شهدتها أسواق القروض في منتصف العام، تم ضخ الأموال عبر ثلاث عمليات منفصلة عن طريق ما يسمى باتفاقيات إعادة الشراء لتوفير السيولة.
  
وعادة ما يقوم البنك المركزي الأميركي بشراء أوراق مالية تقدر قيمتها بمليارات الدولارت من البنوك الكبرى لضخ أموال إضافية في النظام المصرفي، على أن تعيد البنوك شراء هذه الأوراق في وقت لاحق.

وقام البنك الذي يجري هذه العمليات بضخ مئات مليارات الدولارات في النظام  المالي منذ مطلع أغسطس/آب عندما شهد تدفق القروض انخفاضا بسبب أزمة الرهن العقاري في السوق الأميركية.
  
ويرى محللون أن ضخ هذا المبلغ الكبير ربما  يهدف إلى دعم استقرار معدلات الفائدة بعد يوم من قيام البنك المركزي بخفض معدل الفائدة الرئيسية ربع نقطة مئوية لتصل إلى 4.5%.

المصدر : الفرنسية