البلاد تواجة أزمة نقل جوي بعد حجز طائرات الخطوط الموريتانية (الجزيرة-أرشيف)
أمين محمد-نواكشوط


أعلن في العاصمة نواكشوط عن انطلاق شركة طيران جديدة في البلاد باسم موريتانيا للطيران، في إطار شراكة ثلاثية بين الدولة ومجمع الخطوط التونسية ومجموعة بوعماتو الموريتانية الخاصة.

ويأتي انطلاق الشركة الجديدة في وقت تعيش فيه البلاد أزمة نقل جوية حادة بعد الحجز على كل الأسطول الجوي للخطوط الموريتانية المكون من طائرتين في باريس عقب شكوى من عدم تسديدهالمستحقات عليها قدمتها شركة أميركية لتأجير الطيران.

وتنطلق الشركة الجديدة برأس مال يبلغ عشرة ملايين دولار حيث تساهم الخطوط التونسية بنسبة 51% ومجموعة رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو بحصة 39% من رأس المال، بينما تملك الحكومة 10% من الشركة.

الشركة والأزمة

"
ولد ديداه:
 إنشاء الشركة الجديدة لا علاقة له بالأزمة التي تمر بها الخطوط الموريتانية
"
وقال رئيس مجلس الإدارة محمد الأمين ولد ديداه إن إنشاء الشركة الجديدة لا علاقة له بالأزمة التي تمر بها الخطوط الموريتانية، مشيرا إلى أن التفكير فيها يعود إلى نحو خمس سنوات.

وأضاف للجزيرة نت أن الترخيص للخطوط الجديدة تم في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، وجرى تأسيس الشركة في ديسمبر/كانون الأول من نفس العام.

ورغم أن الشركة ستقوم على أنقاض الموريتانية التي تتجه للتصفية؛ فإن ولد ديداه أكد أن الشركة الجديدة لن تستطيع استيعاب كل عمالها الذين يزيدون على 400 عامل لأسباب منها أن موريتانيا للطيران لن تشغل خلال السنوات الثلاث المقبلة سوى 180 عامل وعلى دفعات أيضا.

وتسير الشركة الجديدة أولى رحلاتها في السابع من الشهر الجاري إلى العاصمة السنغالية داكار، وستسير رحلات منتظمة أخرى إلى باريس، ولاس بالماس، والدار البيضاء، وباماكو، وكوتونو، وآبيدجان.

المصدر : الجزيرة