بتعداد سكان يقرب من 600 مليون نسمة وما يزيد على 1 تريليون دولار أميركي من الناتج المحلي الإجمالي تظهر آسيان قدرات اقتصادية هائلة (الفرنسية - أرشيف)

تأسست رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) في 8 أغسطس/آب عام 1967 في بانكوك بتايلند من خمس دول هي إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلند. وانضمت بروناي إلى المجموعة في يناير/كانون الثاني عام 1984  وأعقبتها فيتنام في 1995 ولاوس وميانمار فى 1997 وكمبوديا في 1999.

ويشير إعلان آسيان إلى أن أهداف هذه الرابطة تتمثل في الإسراع بالنمو الاقتصادي والتقدم الاجتماعي والتطور الثقافي في المنطقة وتعزيز السلام والاستقرار الإقليميين من خلال احترام العدالة وسيادة القانون للحفاظ على علاقات ودية بين دول المنطقة والتمسك بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة.


وفى فبراير/شباط عام 1976 عقدت آسيان أول قمة لها في منتجع جزيرة بالي بإندونيسيا. ووقع قادة آسيان خلال اللقاء على اتفاق الوئام والتعاون في شرقي آسيا وإعلان معاهدة آسيان. وتطبيقا لهذه الاتفاقات, عملت دول آسيان على تدعيم تعاونها في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية وتبنت إستراتيجيات عملية لتحقيق التنمية السريعة في اقتصاداتها.

واتفق زعماء آسيان في عام 2003 على تأسيس مجموعة آسيان استنادا إلى ثلاثة مرتكزات: هي مجموعة آسيان الأمنية ومجموعة آسيان الاقتصادية ومجموعة آسيان الاجتماعية والثقافية.

وفي عام 2005 قرر قادة آسيان وضع ميثاق الرابطة على أمل تحقيق الهدف طويل الأمد للآسيان وهو أن تصبح كيانا إقليميا موحدا عن طريق تنفيذ الميثاق. 

وخلال الاجتماع الوزاري للآسيان في يوليو/تموز 2007 بمانيلا بالفلبين اتفق جميع المشاركين على التوقيع على الميثاق في القمة التي تعقد في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 في سنغافورة.

وتعد قمة آسيان هي أعلى هيئة لصنع القرار. ويتم اختيار الأمين العام لآسيان وفقا لمميزات يتمتع بها ومنصب وزاري مقبول. ويحق للأمين العام, الذي تمتد فترة ولايته خمس سنوات, أن يقترح ويوصي وينسق وينفذ أنشطة آسيان.

ودشنت آسيان في بداية التسعينيات التعاون الإقليمي مع شرقي آسيا. وقد تطورت قمم آسيان التي حضرتها الصين واليابان وكوريا الجنوبية لتصبح قنوات رئيسية للتعاون بين المنطقتين.

كما أقامت آسيان شراكات للحوار مع الولايات المتحدة واليابان وأستراليا ونيوزيلندا وكندا والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية والصين وروسيا والهند.

وحاليا, وبتعداد سكان يقرب من 600 مليون نسمة وما يزيد على 1 تريليون دولار أميركي من الناتج المحلي الإجمالي فإن آسيان بدأت تظهر قدراتها الاقتصادية الهائلة. 

ولم تقم آسيان فقط بتأسيس منطقة تجارة حرة داخلية وإنما وقعت على اتفاقيات تجارة حرة مع الصين وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا وغيرها من الدول وأظهرت طموحها وثقتها في أن تلعب دورا أكثر أهمية في التجارة الدولية. 



 

المصدر : وكالات