النقابات العمالية تصوت على استمرار إضراب عمال القطارات ومترو الأنفاق (رويترز-أرشيف)

تواجه فرنسا الاثنين يوما سادسا من الاضطراب الواسع في خدمات القطارات ومترو الأنفاق بعد أن صوتت النقابات العمالية الأحد على استمرار الإضراب احتجاجا على إعلان الحكومة إجراء تعديلات على نظام التقاعد الأسبوع الماضي.
 
وقال بيير مونجين رئيس شركة "آر أي تي بي" التي تدير شبكة المترو في منطقة باريس الكبرى إنه بالإضافة إلى ذلك فإن الخدمة العاملة في شبكة
مترو باريس والقطارات التي تربط العاصمة بضواحيها ستكون مرة أخرى محدودة للغاية.
 
وقالت نقابة "سي جي تي" إن ممثلين عن النقابات الست المشاركة في الإضراب سيشاركون في مناقشات مائدة مستديرة مع إدارة شبكة السكك الحديدية الفرنسية الوطنية "أس أن سي أف" يوم الأربعاء، في محاولة لكسر الجمود بشأن خطة الحكومة لإلغاء مزايا التقاعد التي يستفيد منها 500 ألف عامل في قطاعي السكك الحديدية والطاقة.
 
وتتمحور الاحتجاجات حول خطة ساركوزي لإنهاء ما يسمى "النظام الخاص" الذي يسمح لبعض العمال بالتقاعد بعد 37.5 سنة من الإسهام في نظام التقاعد مقارنة مع 40 سنة للآخرين.
 
وقد أدخل النظام الخاص بعد الحرب العالمية الثانية لإفادة عمال في قطاعات عمل توصف بالصعبة, لكنه يكلف الحكومة حاليا نحو 7.3 مليارات دولار سنويا وتقول الحكومة إنه أصبح لا يتناسب مع العصر.
 
وأظهر استطلاع أجرته صحيفة لو جورنال دو دومانش انخفاض التأييد للرئيس ساركوزي بمقدار أربع نقاط هذا الشهر إلى 55% وهو الأدنى منذ انتخابه في مايو/أيار الماضي.



المصدر : وكالات