الفاو حذرت من خطورة الجراد بفصل الشتاء  (الجزيرة-أرشيف)
قال مصدر يمني رسمي إن فريقا فنيا يمنيا سعوديا يجري اليوم مسحا ميدانيا لتقصي أوضاع الجراد الصحراوي في المناطق اليمنية على الشريط الساحلي من ميدي وحتى خليج عدن.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نقلا عن مدير المركز الوطني لمراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي عبده الرميح قوله، إن البلدين سيقومان بمسوحات ميدانية مشتركة على المناطق الحدودية المشتبه بتواجد الجراد الصحراوي فيها.

وأفاد الرميح أن فريق المسح الميداني المشترك الذي نفذ مسوحات ميدانية الأسبوع الماضي للمناطق السعودية القريبة من الحدود اليمنية، سيواصل مهام المسح والمراقبة للجراد الصحراوي في مناطق التكاثر الشتوية للجراد في اليمن، انطلاقا من ميدي وحرض شمال غرب، مرورا بتهامة وحتى سواحل خليج عدن.

وفيما يتعلق بمناطق التكاثر الشتوية للجراد وصف الرميح الوضع بالهادئ مع إمكانية تواجد أعداد بسيطة من الجراد لا تمثل خطرا كبيرا.

ولكن منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) حذرت من خطورة الوضع المتوقع للجراد الصحراوي على طول البحر الأحمر في الشتاء القادم .

وتوقع تقرير الفاو تزايد حالات تفشي الجراد الصحراوي على طول ضفتي البحر الأحمر في فصل الشتاء, وتنبأ بغزو أعداد منه وافدة من السودان للسهول الساحلية للبحر الأحمر في اليمن والجزء الشمالي من إريتريا.

المصدر : يو بي آي