ملتقى الرباط يشهد اختيار شركة نموذجية ورجل أعمال السنة (الحزيرة نت)

الحسن السرات-الرباط

ينظم المغرب أول ملتقى للمستثمرين الخليجيين الذين يستثمرون في المملكة يومي 20 و21 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي بفندق هيلتون بالرباط.

وقال الرئيس التنفيذي لوكالة الخليج العربي للإعلام والاتصال المنظمة للتظاهرة محمد آيت بوسلهام، إن الملتقى يتيح الفرصة أمام رجال الأعمال المغاربة والخليجيين لبحث إمكانيات الاستثمار المعروضة من قبل المملكة وإيجاد شركات مشتركة بين الجانبين، وإقامة شراكات إستراتيجية في المجالات ذات الأولوية بالنسبة للمغرب.

وصرح المكلف بالتواصل في الوكالة يونس فضيل للجزيرة نت بأن عددا من الاقتصاديين المغاربة والخليجيين عبروا عن رغبتهم بالمشاركة في فعاليات الملتقى الأول لمستثمري دول مجلس التعاون الخليجي العربي في المغرب، باعتبارهم شركاء إستراتيجيين أساسيين.

وأكد أنه إلى جانب المستثمرين العرب سيحضر رجال أعمال من آسيا ومن أوروبا من أجل التبادل التجاري وإبرام بعض الصفقات.

ويشهد الملتقى حدثين كبيرين هما اختيار شركة نموذجية من دول مجلس التعاون الخليجي العربي باعتبارها شركة السنة، وفقا لمعايير موضوعية لها علاقة بحجم استثماراتها في المملكة، وأثرها الإيجابي على الاقتصاد المغربي ودورها في استقطاب استثمارات أخرى للبلاد.

أما الحدث الثاني فهو اختيار رجل أعمال السنة من دول مجلس التعاون الخليجي، شريطة أن يكون غير منتمي للشركة الفائزة، ووفقا للمجهود الشخصي الذي بذله من أجل إنجاح استثماراته في المغرب.



استقطاب الاستثمارات
ويسعى الملتقى للتعريف بالمستثمرين من القطاعين الخاص والعمومي من دول مجلس التعاون الخليجي، وتوفير الفرصة لربط الاتصال مع أصحاب القرار بالمغرب، ومع أكبر المجموعات الصناعية والتجارية والعقارية والسياحية والزراعية، من القطاعين الخاص والعمومي لدول المجلس. كما سيسعى المشرفون على الملتقى إلى عقده دوريا بشكل سنوي.

وقد أصبح المغرب وجهة مفضلة للمستثمرين، خصوصا من دول مجلس التعاون الخليجي، كما ساهمت الإصلاحات الاقتصادية والبنيوية التي قام بها المغرب في استقطاب عدد منهم في قطاعات مختلفة كالسياحة والخدمات والعقار والبنيات التحتية والتكنولوجيا الجديدة والطاقة.

"
إجمالي الاستثمارات الخارجية المباشرة بالمغرب من دول مجلس التعاون الخليجي تجاوز عشرين مليار درهم (2.58 مليار دولار) العام الماضي
"

وتشير الأرقام إلى أن الحجم الإجمالي للاستثمارات الخارجية المباشرة بالمغرب، القادمة من دول مجلس التعاون الخليجي قد تجاوز عشرين مليار درهم (2.58 مليار دولار) في عام 2006.

يشار إلى أن وكالة الخليج العربي للإعلام والاتصال مؤسسة مستقلة متخصصة في تقديم الاستشارات الإعلامية، وتوفير آليات الاتصال لخدمة الشركات في مجال الاتصال والعلاقات العامة والترويج عبر الوسائل الإعلامية المتنوعة.

المصدر : الجزيرة