ممثلو الادعاء قالوا إن شيفرون لن تحاكم في أي جريمة (رويترز-أرشيف)
وافقت شركة شيفرون النفطية الأميركية على دفع مبلغ 30 مليون دولار لتسوية اتهامات بارتكابها مخالفات تنظيمية جنائية ومدنية ذات علاقة بشراء نفط عراقي في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

وتمكنت شيفرون -وهي ثاني أكبر شركة نفط أميركية- من الحصول على نفط عراقي بموجب البرنامج من ثلاثة أطراف بعد دفعها سرا رسوما إضافية غير قانونية لحكومة العراق السابقة.

وأعلن ممثلو الادعاء أن شيفرون لن تحاكم في أي جريمة بل ستواصل التعاون مع المحققين.

وقد اعتمد برنامج النفط مقابل الغذاء الذي طبق خلال الأعوام من 1996 إلى 2003 لمساعدة العراقيين في التغلب على المشكلات التي كانوا يواجهونها في ظل الحصار الاقتصادي الذي فرضته الأمم المتحدة على العراق بعد احتلال الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين الكويت عام 1990.

وتمكنت الحكومة العراقية من خلال هذا البرنامج من بيع النفط مقابل الحصول على متطلبات إنسانية أساسية.

المصدر : وكالات