أزمة بطالة بليبيا ومسؤولون يقولون إنها غير حقيقية
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ

أزمة بطالة بليبيا ومسؤولون يقولون إنها غير حقيقية

 
الباحثون عن العمل أمام مكاتب القوى العاملة ببنغازي (الجزيرة نت)

خالد المهير-بنغازي
 
رغم تعتيم السلطات الليبية المعنية بهذا الملف، لازالت أزمة البطالة في الجماهيرية -حسب وصف المراقبين- تحت كثبان الرمال، في حين تشير بعض المعلومات شبه الرسمية إلى أن الأزمة القائمة حالياً تشكل أكبر تهديد للحكومة والمجتمع معا مقابل حلول يراها المواطنون مجرد مسكنات.
 
ويرى الخبراء أن الأرقام الحقيقية للبطالة أكبر من أرقام الباحثين عن العمل لدى القوى العاملة، حيث إن شريحة ما باتت تعرف "بالبطالة المحبطة" في تزايد.
 
في هذا الشأن يقول منصف المسلاتي وهو أحد الباحثين عن عمل في حديث مع الجزيرة نت إنه قد تم توجيهه إلى عدة شركات وطنية وأجنبية، ولكن تم إيقافه عن العمل بعد انتهاء الدورات التي كانت تعطى بسبب أن الشركات لا تلتزم بالشروط مع القوى العاملة التي وجهت العاطلين إليها.
 
وينفي المسلاتي مزاولته أي نشاط تجاري، ويقول إنه ليس لديه أي مصدر للرزق ولم يتقاض أي مرتب من الحكومة.

"
يرى الخبراء أن الأرقام الحقيقية للبطالة أكبر من أرقام الباحثين عن العمل لدى القوى العاملة حيث إن شريحة ما باتت تعرف "بالبطالة المحبطة" في تزايد
"

 
أما مرعي حسين العقوري وهو أيضا باحث عن عمل فيقول للجزيرة نت إنه متزوج منذ 13 عاما ومتقدم للحصول على عمل منذ سبع سنوات، ويضيف "إن القوى العاملة تنسبنا للشركات، والشركات ترفض تشغيلنا رغم إحالتنا برسائل رسمية".
 
ويقول شخص ثالث هو سعد عبد الرحيم الفسي إنه يبحث عن عمل منذ عام 1998.
 
نفي القوى العاملة
لكن مسؤول القوى العاملة بمدينة بنغازي د. محمد الفلاح ينفي وجود بطالة قائلا إنها قضية ليست بهذه الحدة، فمن خلال مراجعات المواطنين والاطلاع على احتياجاتهم تبين أن هناك من لديه رخصة نشاط يشتغل في موقع خارج المدينة. فكل من يصل إلى سن 18 عاما يتقدم للحصول على وظيفة ومرتب.
 
ويتابع الفلاح أن هناك عزوفا في بعض المهن مثل  النظافة وأعمال البناء والمناولة.
 
ويؤكد سالم العمامي المفتش في القوى العاملة في حديث للجزيرة نت وجود بطالة "ولكن غير حقيقية".
 
ويشير الرجل إلى أن نسبة كبيرة من العمالة الوافدة تسيطر على سوق العمل لكنه يقول إن التخصصات التي تشغلها العمالة الوافدة غير دقيقة ولا تحتاج إلى مؤهلات علمية, فيما يعزف المواطنون عن العمل فيها. ومن هذه المهن أعمال البناء وغيرها.
 
خالد الشرع  (الجزيرة نت)
ويتحدث مدير مكتب التفتيش العمالي خالد الشرع عن الحلول بقوله إنه فيما يتعلق بتطبيق القرار رقم (6) لسنة 2007 الذي يحدد المهن المسموح للأجانب بشغلها، ففي حالة ضبط أجنبي يعمل بمهنة غير المسموح بها يتم إحلال عنصر وطني بدلاً منه فوراً. إضافة إلى تطبيق القرار رقم (1)  لسنة 2005 الذي يلزم الجهات التي تستخدم العمالة الأجنبية بتشغيل عمالة وطنية بما نسبته 20% من عدد الأجانب من خلال التدريب لمدة عام، وصرف مكافأة شهرية قدرها 170 دينارا ليبيا.
 
ويكشف الشرع في حديثه للجزيرة نت أن المكتب يدخل في اتفاقات مع الشركات والجهات التي لديها مخالفات، وتلتزم الجهة بالتشغيل للعمالة الوطنية مقابل تسوية مخالفتها.
 
ويختتم تصريحه قائلاً إن الجهات العامة تعزف عن تشغيل العمالة الوطنية وتعتبرها همّا ثقيلا بحجة أنها أقل التزاما وجدية, مقابل صرفها مرتبات عالية للأجانب. ويضيف "دورنا هنا هو مطالبة الشركات بتسوية مرتبات الليبيين بالأجانب".
المصدر : الجزيرة