110 مليارات دولار فائض ميزان الحساب الجاري لليابان في النصف الأول للعام المالي الحالي (الفرنسية-أرشيف)

ازداد فائض ميزان الحساب الجاري لليابان في النصف الأول من العام المالي الحالي الذي يبدأ في أبريل/ نيسان وينتهي مع مارس/ آذار من كل عام بمقدار 34.1% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ليبلغ حوالي 12.424 تريليون ين (110 مليارات دولار).
 
وأشارت وزارة المالية اليابانية إلى نمو فائض ميزان الحساب الجاري للنصف الرابع على التوالي، ليسجل أعلى فائض نصف سنوي تسجله اليابان منذ بدء تسجيل البيانات المقارنة لميزان الحساب الجاري في النصف الأول من العام المالي 1985.
 
ويشمل ميزان الحساب الجاري عائدات اليابان من الاستثمارات اليابانية في الأوراق المالية الأجنبية ومدفوعات أصحاب العمل الأجانب في اليابان التي حققت أعلى فائض لها قدره 8208.5 مليارات ين بزيادة نسبتها 22.5% عن النصف الأول من العام المالي الماضي.
 
كما يشمل عائدات تصدير السلع والخدمات مقابل واردات اليابان من السلع والخدمات وتحويلات المستثمرين الأجانب العاملين في اليابان.
 
وتشير بيانات الحساب الجاري إلى زيادة عائدات اليابان من استثماراتها في الخارج عن عائداتها من التصدير المباشر.
 
في الوقت نفسه سجل فائض ميزان تجارة الخدمات والسلع لدى اليابان زيادة نسبتها 54.7% في النصف الأول من العام المالي الحالي ليصل إلى 4.792 تريليونات ين.
 
وزاد فائض ميزان تجارة السلع بنسبة 40.9% إلى 3.9321 مليارات ين وهو مستوى قياسي جديد.
 
فقد زادت الصادرات بنسبة 11.5% مقارنة بالنصف الأول من العام المالي الماضي إلى حوالي 39.683 تريليون ين لتواصل نموها للشهر 11 على التوالي.
 
في حين زادت الواردات بنسبة 7.2% إلى حوالي 33.362 تريليون ين.
 
في المقابل بلغ عجز ميزان تجارة الخدمات حوالي 1.529 تريليون ين بزيادة نسبتها 10%عن الفترة نفسها من العام الماضي.

المصدر : الألمانية