خفضت المفوضية الأوروبية تقديراتها لنسبة النمو الاقتصادي بمنطقة اليورو في 2008 بسبب أزمة أسواق المال وارتفاع أسعار النفط  وتباطؤ نمو الاقتصاد الأميركي.
 
وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية جواكين ألومنيا إن الآفاق ملبدة هذا الصيف بتقلبات أسواق المال وتباطؤ الاقتصاد الأميركي والأسعار المرتفعة للنفط.
 
ورفعت المفوضية توقعاتها لخريف 2007 من 2.5% إلى 2.6%، لكنها خفضتها للعام المقبل، موضحة أن نسبة النمو ستبلغ 2.2% مقابل 2.5% تحدثت عنها قبلا.
  
كما أصدرت أولى توقعاتها للعام 2009، موضحة أن نسبة النمو ستبلغ حوالي 2.1%.
  
وتوقعت المفوضية تراجع نسبة النمو الاقتصادي في مجمل دول الاتحاد الأوروبي من 2.9% العام الحالي إلى 2.4% في العامين القادمين.
     
وخفضت المفوضية توقعاتها للنمو سنة 2008 في ألمانيا -أكبر اقتصاد في منطقة اليورو- من 2.4% إلى 2.1%، وفرنسا من2.3% إلى 2%.
  
وبسبب ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الغذائية رفعت المفوضية تقديراتها لنسبة التضخم في 2008 إلى 2.1% مقابل 1.9% في  تقريرها السابق.

المصدر : الفرنسية