قالت الولايات المتحدة إن الخطر يهدد جولة الدوحة للتجارة العالمية بعد إصرار مجموعة من الدول النامية على وجوب منحها أفضلية في المعاملة في المفاوضات.
 
وقال شون سبايسر المتحدث باسم ممثلة التجارة الأميركية سوزان شواب "إننا نشعر بالقلق الشديد إزاء الاقتراح الذي تم طرحه اليوم". وأوضح في بيان أن الاقتراح "يعنى بالفعل نهاية جولة الدوحة".
 
وقد تركزت مفاوضات التجارة العالمية منذ جولة الدوحة التي عقدت في 2001 على قطاعي الزراعة والصناعة.
 
وفيما تم إحراز بعض التقدم بالنسبة لقطاع الزراعة حيث أعلنت الولايات المتحدة استعدادها لخفض المعونات الحكومية للمزارعين قال عدد كبير من الدول النامية الأعضاء في منظمة التجارة العالمية إن مقترحات الدول الصناعية الخاصة بالقطاع الصناعي غير عادلة.
 
وقالت جنوب أفريقيا التي تمثل الدول النامية الرئيسية الثلاثاء في بيان إن اتفاقا بشأن قطاع الصناعة "يجب أن يعكس درجة أقل من التعامل بالمثل بشكل كامل", مطالبة بمعاملة خاصة للدول النامية.
 
 لكن سبايسر وصف الاقتراح بأنه "يمثل خطوة كبيرة إلى الوراء".
 
وأشار إلى رفض الدول النامية خفض الرسوم التي تفرضها على وارداتها من المنتجات الصناعية إلى ما بين 19% و 23%.
 
وكانت الولايات المتحدة أشارت الشهر الماضي إلى موافقتها على خفض الدعم الحكومي الذي تقدمه للمزارعين إلى ما بين 13 و16.4 مليارا دولار.

المصدر : وكالات