معرض لاستقطاب الاستثمارات في شمال العراق
آخر تحديث: 2007/10/31 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/31 الساعة 18:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/20 هـ

معرض لاستقطاب الاستثمارات في شمال العراق

حكومة كردستان العراق نظمت معرضا سنويا بمشاركة 300 شركة (الجزيرة نت)

شمال عقراوي-أربيل

دعا مسؤول عراقي كردي رجال الأعمال والمستثمرين العراقيين العاملين في الخارج إلى نقل نشاطاتهم إلى كردستان العراق المفتوحة بوابة للعراق في وجه المستثمرين توفر فرصا حقيقية للاستثمار.

وقال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني الاثنين خلال افتتاح معرض دولي للصناعات والخدمات تنظمه الجهات الرسمية في أربيل إن حكومته على استعداد لتقديم كل التسهيلات لرجال الأعمال والمستثمرين للقدوم للمنطقة والاستثمار فيها، وخاصة العراقيين الذين دعاهم إلى العودة إلى وطنهم والعمل فيه.

وتستمر فعاليات معرض أربيل الدولي في دورته السنوية الثالثة حتى يوم بعد غد الجمعة بمشاركة 300 شركة.

وتسيطر مخاوف على السكان في شمال العراق بسبب الحشود العسكرية التركية على الحدود مع العراق التي جاءت بعد قيام البرلمان التركي هذا الشهر بالموافقة على توغل جيش بلاده في الأراضي العراقية بهدف مطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني المناوئ لأنقرة.

المعرض والتوترات
ولكن المشرف على تنظيم معرض أربيل عبد الله أحمد عبد الرحيم استبعد تأثر المعرض بالتوترات على الحدود بين العراق وتركيا.

عبد الرحيم: مساحات المعرض محجوزة بالكامل للشركات الموجودة (الجزيرة نت)
وقال للجزيرة نت إن مساحات المعرض محجوزة بالكامل للشركات الموجودة، ولا وجود لموقع لاستقبال المزيد من الشركات، مما يظهر عدم تأثر تنظيم المعرض بالمشاكل مع تركيا.

وأضاف عبد الرحيم أن المعرض يضم شركات في مجالات الإنشاءات والنفط والاتصالات والصناعات المختلفة والأغذية والسيارات، تمثل 22 دولة من أوروبا وآسيا وتركيا.

وكان البارزاني قد تطرق في كلمته إلى التوتر على الحدود مع تركيا وعلاقة الأكراد مع دول الجوار، وعبر عن رغبة حكومة الإقليم في إقامة علاقات جيدة مع دول الجوار.

مشاركة متعددة
وقال المستشار التجاري في السفارة النمساوية ببغداد أوسكار سمرزكا إن السفارة حجزت جناحا في المعرض للتعريف بشركات وصناعات بلاده.

وأضاف للجزيرة نت أن 90 شركة نمساوية لديها نشاطات في العراق، وفي منطقة كردستان توجد في المعرض مشاركة في مشاريع بمجال المياه.

"

مشاركة عدد محدود من الشركات التركية ومنها شركة إنشاءات تدعى Vital Village
وتبني فللا في مدينة أربيل

"

ورغم التوترات السياسية مع تركيا فقد شارك عدد محدود من الشركات التركية ومنها شركة إنشاءات تدعى "Vital Village" وتقوم بتشييد مجموعة من الفلل في مدينة أربيل لصالح القطاع الخاص بقيمة 30 مليون دولار.

وعبر صاحب الشركة سيف الدين أراج عن حزنه بسبب التوترات على الحدود مع تركيا، لتأثير ذلك الوضع على أعماله من ناحية زيادة تكاليف التنفيذ وتأخير مواعيد إنجاز الأعمال.

وأضاف أراج الذي قال إنه من أكراد تركيا للجزيرة نت إنه يعمل في شمال العراق منذ ثلاثة أعوام ويرغب في الاستمرار فيه، مشيرا إلى أن أساس التوتر مع تركيا هو عدم تقبل الأتراك لوجود شعب آخر بينهم وبجوارهم وهو الشعب الكردي، وكذلك وجود منطقة باسم كردستان العراق.

واستبعد رجل الأعمال التركي قيام حرب كبيرة في شمال العراق بين الأتراك وحزب العمال الكردستاني، لأنها ستخرج عن السيطرة وستتحول إلى حرب تركية/كردية، وهو ما تخشاه تركيا ولا تريده برأيه.

وقال عامر سعد مدير جناح شركة عامر سعد الأردنية لتصنيع وتجهيز الملابس والمعدات العسكرية للجزيرة نت، إن هذه هي المشاركة الأولى للشركة في معارض بمنطقة كردستان العراق.

وأبدى رغبة شركته في إقامة مصنع في المنطقة لتصنيع الأزياء العسكرية، لتجهيز العراق، حيث سبق لها التعاقد مع وزارة الداخلية العراقية متمنيا حل المشاكل على الحدود مع تركيا بطرق سلمية.

المصدر : الجزيرة