أمير قطر يلقي الكلمة الافتتاحية في المؤتمر (الجزيرة نت)
 
محمد طارق ووائل يوسف-الدوحة
 
بدأت اليوم في العاصمة القطرية أعمال مؤتمر الدوحة السادس للغاز الطبيعي تحت شعار "الغاز الطبيعي وقود القرن الحادي والعشرين".
 
ويصاحب المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام معرض دولي تشارك فيه أكثر من 60 شركة ومؤسسة من كبريات الشركات العالمية في صناعة الغاز الطبيعي.

ويناقش نحو ألف من الخبراء والمسؤولين العالميين قضايا صناعة الغاز العالمية مثل العرض والطلب وأسواق الغاز واستخداماته والسلامة والأمن والبيئة.
 
وافتتح أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني المؤتمر بكلمة أكد فيها التزام بلاده بتطوير ثروتها الطبيعية من الغاز وجعلها في متناول المستهلكين داخل قطر وخارجها، والاستمرار في سياسة "الانفتاح والشفافية، ودعم مناخ الاستثمار الوطني والأجنبي وتوفير التشريعات اللازمة لدعم هذه التوجهات".
 
وأشار إلى تحول قطر خلال عقد ونيف من "دولة غير منتجة للغاز الطبيعي المسال إلى أكبر مصدر له في العالم، حيث يتوقع أن تبلغ صادرات قطر هذا العام 31 مليون طن، وسوف ترتفع ابتداء من 2010 إلى 77 مليون طن سنويا، وهو ما يعادل ثلث استهلاك العالم من هذه المادة".
 
وقال إن المؤتمر يأتي بعد أشهر من تصدير الغاز القطري إلى دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مشروع "دولفين" الهادف إلى تصدير ملياري قدم مكعب من الغاز يوميا عبر خط أنابيب بحري، ما يسهم في توسيع آفاق التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر.
 
"
8 مليارات قدم مكعب من الغاز و300 ألف برميل من المكثفات الإنتاج اليومي في قطر
"
مشاريع مستقبلية
وتحدث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة عبد الله بن حمد العطية في كلمته عن تطوير المرحلة الثانية من مشروع غاز الخليج ومشروع البرزان لتلبية حاجة السوق القطرية من الغاز لاستخدامه في محطات توليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه والصناعات البتروكيماوية والألمنيوم.
 
وذكر أن الشهر القادم سيشهد إرساء حجر الأساس لمصنع ألمنيوم قطر بطاقة 585 ألف طن في السنة والذي سيكون أكبر مصنع للألمنيوم في العالم، على أن يبدأ إنتاجه نهاية 2009.
 
وأكد أن إنتاج قطر من النفط يتجاوز 915 ألف برميل يوميا، وأضاف أنه من خلال شركتي قطر غاز وراس غاز زاد إنتاج الغاز الطبيعي المسال، ومع تشغيل مشروع دولفين وصل معدل إنتاج حقل الشمال إلى ثمانية مليارات قدم مكعب من الغاز يوميا و300 ألف برميل يوميا من المكثفات، وتوقع تضاعف الإنتاج ثلاث مرات عام 2012.
 
وذكر أن حجم الاستثمارات في القطاع الإنتاجي للنفط والغاز حوالي 300 مليار ريال قطري (83 مليار دولار) بما في ذلك الاستثمارات التي ستصرف على المشاريع التي تم التعاقد بشأنها.
 
وفي كلمته بالجلسة الافتتاحية أكد وزير البترول والغاز الطبيعي في جمهورية الهند مورلي ديورا سعي الهند لزيادة حصة الغاز الطبيعي في سلة الطاقة واكتشاف كميات كبيرة من الغاز سيبدأ استغلالها العام القادم، مشيرا إلى مساهمة القطاعين العام والخاص في مشاريع التخزين والنقل.
 
ودعا بمناسبة المؤتمر شركات النفط والغاز القطرية والعالمية للمشاركة في مناقصات مشاريع الغاز الهندي.
 
إبراهيم الإبراهيم (الجزيرة نت)
وأشار المستشار الاقتصادي لأمير قطر إبراهيم الإبراهيم في تصريحات صحفية إلى نجاح قطر في الوصول إلى سوقي الإمارات وعمان، منبها إلى صعوبات التصدير إلى البلاد العربية بسبب مشاكل عبور أنابيب نقل الغاز.
 
وذكر وجود محادثات مع الكويت لمدها بالغاز، وقال إن عراقيل تقف بوجه هذا المشروع وإن "هناك مشكلات سياسية ليس مع الكويت ولكن مع آخرين فيما يتعلق بتوصيل الغاز"، وأوضح الإبراهيم أنهم يفكرون بطرق مختلفة لإيصال الغاز إلى الكويت مثل تسييل الغاز بدل نقله عبر الأنابيب.

المصدر : الجزيرة