ديون الغاز تسبب بوادر أزمة بين موسكو وكييف
آخر تحديث: 2007/10/3 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/3 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/22 هـ

ديون الغاز تسبب بوادر أزمة بين موسكو وكييف

 
وصل وزيرالطاقة الأوكراني يوري بويكو إلى موسكو الأربعاء لإجراء مفاوضات مع مجموعة غازبروم الروسية التي تهدد بخفض إمدادات الغاز إلى كييف بسبب تأخرها في تسديد ديون تصل إلى 1.3 مليار دولار.

 

وقال رئيس الوزراء الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش إن بويكو سيتباحث مع مسؤولي غازبروم, لكنه أكد أن الأمر "معقد جدا".

 

وكانت غازبروم أعلنت فجأة الثلاثاء الماضي أنها قد تعمد إلى خفض إمدادات الغاز إلى أوكرانيا إذا لم تسدد كييف المتأخرات بحلول نهاية الشهر الحالي، موضحة في الوقت ذاته أن المفاوضات جارية في هذا الشأن.

 

واستغربت الشركة الأوكرانية العامة "نفتغاز" هذا التهديد الذي يأتي مع ترجيح  فوز المعسكر الموالي للغرب في الانتخابات التشريعية الأوكرانية التي جرت الأحد.

 

وفي بروكسل قالت المفوضية الأوروبية إنها تعتزم دعوة مسؤولي شركات الطاقة في روسيا وأوكرانيا لبحث نزاعهما مع خبراء بالاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من الشهر الجاري.

 

يذكر أنغازبروم استأنفت في يناير/ كانون ثاني 2006 إمدادات الغاز إلى أوروبا بعدما استطاعت أوكرانيا وروسيا إنهاء أزمة بشأن تسعير الغاز. وكانت روسيا أوقفت إمدادات الغاز إلى أوكرانيا لأن الأخيرة لم توافق على اتفاق يرفع أسعار الغاز إلى أكثر من 400% بعد الربع الأول من 2006.

المصدر : وكالات