أظهرت تقارير محاسبية أن قروض بنك نورذرن روك وصلت إلى أكثر من 20 مليار جنيه إسترليني (41.1 مليار دولار)  (رويترز-أرشيف)

تعتزم مجموعة "جي أم أيه سي" الأميركية للخدمات المالية قيادة حملة لإلقاء طوق نجاة لبنك نورذرن روك البريطاني, أحد ضحايا أزمة قروض الرهن العقاري بالولايات المتحدة التي امتدت آثارها بعيدا عن الحدود الأميركية.

 

وقالت صحيفة صندي تايمز البريطانية إن المجموعة الأميركية المملوكة لشركة إنتاج السيارات الأولى بالعالم جنرال موتورز ومؤسسة سيربيروس لإدارة رؤوس الأموال, هي إحدى ثلاث شركات تقدمت بطلب للاستحواذ على البنك البريطاني.

 

أما الشركتان الأخريان فهما "جي سي فلاورز كو" و"فيرجن غروب".

 

من ناحية أخرى قالت صحيفة صندي تلغراف إن شركة جي سي فلاورز طلبت من الحكومة البريطانية تقديم ضمانات ضد أي إجراءات قانونية قد تنجم عن استحواذها على البنك البريطاني وضمان أي قروض جديدة للبنك.

 

وكان نورذرن روك أكبر ضحية بريطانية للأزمة قروض الرهن العقاري الأميركية وواجه مشكلات كبيرة الشهر الماضي بسبب اعتماده بشكل كبير على القروض العالية المخاطر.

 

وأظهرت تقارير محاسبية أن قروض البنك وصلت إلى أكثر من 20 مليار جنيه إسترليني (41.1 مليار دولار).

 

وكان وزير الخزانة البريطانية أليستار دارلنغ قد حذر من أن أمام البنك أسابيع أو شهورا محدودة لتحديد مستقبله.

المصدر : أسوشيتد برس