أبل تأمل بيع 10 ملايين جهاز آي فون نهاية  2008 (الفرنسية-أرشيف)
قالت شركة التكنولوجيا أبل إنها تعتزم تحديد بيع التلفون المحمول (آي فون) الذي يلقى رواجا شديدا بحيث لا يستطيع الزبون الواحد شراء أكثر من جهازين لمنع الاتجار غير القانوني، وللإبقاء على مخزون من الأجهزة حتى أعياد الميلاد.

 

وأوضحت أبل أيضا أنها سترفض مبدأ دفع الزبائن لثمن التلفون نقدا، مؤكدة ضرورة الدفع عن طريق بطاقات الائتمان حتى يمكن اقتفاء أثر المبيعات.

 

وكانت الشركة قالت الاثنين الماضي إنها باعت 1.4 مليون جهاز بأول ثلاثة أشهر بعد إطلاق آي بود في يونيو/حزيران الماضي. كما أنها منحت شركة الاتصالات الأميركية (آي تي آند تي) حقوقا حصرية بالولايات المتحدة للجهاز الذي يستطيع تصفح الإنترنت وتشغيل الموسيقى والفيديو.

 

وقالت أبل إنها ألغت شفرة مثلت عوائق فنية في 250 ألف جهاز بحيث تستطيع هذه الأجهزة الآن التعامل مع أي شبكة اتصالات تلفونية خارج الولايات المتحدة.

 

ويباع في السوق السوداء حاليا نظام خاص في أوروبا وآسيا يستطيع تشغيل الجهاز على أي شبكة خارج الولايات المتحدة قبل أن يباع الجهاز نفسه بالخارج.

 

ويتم بيع أجهزة آي فون التي يمكن تشغيلها بواسطة شركات تلفون خارجية حاليا في موقع (إي بي) على الإنترنت بواقع 500 أو 600 دولار للجهاز.

وقامت أبل بإصدار نظام أحدث من الأنظمة المقرصنة لاستخدام آي فون بواسطة شركات التلفون بالخارج، لكن المواقع المتخصصة تقول إن قراصنة التكنولوجيا استطاعوا استحداث أنظمة جديدة لكي تستطيع الشبكات خارج الولايات المتحدة تشغيل آي فون.

 

وقالت شركة التكنولوجيا إنها تأمل بيع 10 ملايين جهاز آي فون نهاية 2008. 

المصدر : الفرنسية