راتو: الأثر الأكبر لأزمة الائتمان سيكون في 2008
آخر تحديث: 2007/10/27 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/27 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/16 هـ

راتو: الأثر الأكبر لأزمة الائتمان سيكون في 2008

رودريغيو راتو: عواقب الأزمة يمكن السيطرة عليها (رويترز-أرشيف) 
قال مدير صندوق النقد الدولي رودريغيو راتو إن أزمة الائتمان العالمية سيكون لها أثر على الاقتصاد العالمي في العام 2008 أكبر من أثرها هذا العام.
 
وأوضح راتو في تصريحات للصحفيين بمدينة جدة السعودية أن آثار أزمة الائتمان التي نتجت عن انهيار قطاع القروض العقارية عالي المخاطر في الولايات المتحدة في يوليو/ تموز الماضي ستظهر بدرجة أكبر في الولايات المتحدة وأوروبا وستؤدي إلى تباطؤ في نمو الاقتصاد العالمي.
 
لكن مدير صندوق النقد الدولي أضاف أن عواقب الأزمة يمكن السيطرة عليها.
 
وقد اجتمع المدير العام لصندوق النقد الدولي مع وزراء المالية بدول مجلس التعاون الخليجي ومحافظي البنوك المركزية في العاصمة السعودية الرياض اليوم حيث بحثوا المستجدات الاقتصادية والمالية والنقدية العالمية وموقف دول المجلس منه.
 
كما بحث الجانبان علاقات دول الخليج بالصندوق وسبل تعزيزها وتطويرها والتكامل الاقتصادي بين دول المجلس والخطوات المتقدمة التي أحرزت في هذا المجال وجهود الدول الأعضاء في تعميق مسيرة الإصلاح الاقتصادي وتعزيز معدلات النمو للدول الأعضاء.
 
يذكر أن هذا الاجتماع هو آخر اجتماع رسمي يعقده المدير العام للصندوق مع المسؤولين في الدول الأعضاء في الصندوق قبل تقاعده واستلام المدير العام الجديد دومينيك ستراوس كان مهام منصبه.
المصدر : وكالات