مسافرون أمضوا ليلهم في مطار رواسي الفرنسي لإلغاء رحلاتهم (الفرنسية)
شهدت أماكن تسجيل المسافرين في مطار رواسي الفرنسي ازدحاما بأعداد كبيرة من الأشخاص الذين أمضوا الليل في المطار مع استمرار اضطراب حركة الملاحة الجوية صباح السبت لمواصلة إضراب مضيفي ومضيفات شركة الخطوط الجوية الفرنسية (أير فرانس).

وألغت أير فرانس 10 رحلات من 40 رحلة مقررة السبت وأبرزها إلى واشنطن ونيويورك وميامي وواغادوغو. في حين استمر الإضراب الذي ينظم لليوم الثالث على التوالي من قبل مضيفي ومضيفات الشركة في احتجاج على الرواتب وظروف العمل.

وألغيت رحلتان محليتان كان مقررا وصولهما هذا الصباح لمطار روسي وكذلك نحو 12 رحلة أخرى حيث كان من المقرر أن تصل رحلات من دبي وبرازافيل وتورونتو.

وبقي العديد من المسافرين الليلة الماضية في المطار، حيث عبروا عن غضبهم من هذا الوضع ونقص المعلومات أو حتى المعلومات الخاطئة التي تقدمها الشركة، وفقا لمراسل وكالة فرانس برس.

"
نقابات تمثل 60% من موظفي أير فرانس أكدت استمرار الإضراب حتى الاثنين
"
وأكدت مجموعة نقابات تمثل 60% من الموظفين استمرار الإضراب حتى الاثنين مع تعزيزه بانضمام نقابتين أخريين تمثلان 21% من الموظفين إليه.

وقالت أير فرانس إنها لن تؤمن سوى 70% من رحلاتها في الأيام المقبلة.

وعادت المفاوضات بين الشركة والنقابات السبت بينما يأمل المسافرون المحبون ألا تكون رحلاتهم على متن أير فرانس من ضمن رحلات ألغيت نسبتها 30% من مجموع رحلات الشركة.

ولم يتم التوصل لاتفاق لإنهاء الإضراب الذي تزامن مع اليوم الأول من عطلة في فرنسا.

وعرضت أير فرانس على المسافرين تغيير موعد سفرهم إلى وقت لاحق دون فرض غرامات تعويضات إذا لم تتوفر رحلات لهم في شركات طيران أخرى.

المصدر : وكالات