السياحة مصدر هام للعملات الأجنبية
في الاقتصاد التركي (الجزيرة-أرشيف) 
أعلن معهد الإحصاءات التركي زيادة عدد السياح الزائرين للبلاد في سبتمبر/أيلول الماضي بنسبة 23.5% إلى 2.8 مليون سائح، مقارنة بالشهر نفسه عام 2006، مما اعتبر مؤشرا على تعافي هذا القطاع الحيوي في الاقتصاد المحلي.

ويهدد تصاعد العنف من قبل المتمردين الأكراد الذين يتخذون من شمال العراق قاعدة لهم، قطاع السياحة مجددا بعدما شهد انتعاشا هذا العام إثر تضرره الشديد في العام الماضي بسبب تفشي فيروس أنفلونزا الطيور، وسلسلة هجمات بالقنابل.

ويعتبر قطاع السياحة مصدرا هاما للعملات الأجنبية التي تساهم في مساعدة تركيا على تعويض العجز الكبير في ميزان المعاملات التجارية.

وقد زادت إيرادات السياحة بنسبة 1% في الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع ما قبل عام، رغم ارتفاع أعداد الزائرين للبلاد. وعزت شركات سياحية ذلك إلى الفشل في استقطاب سياح من ذوي الإنفاق المرتفع.

وفي الإطار الاقتصادي أفاد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان توقع بلاده أن تزيد الاستثمارات الأجنبية المباشرة العام الجاري، وأن تستكمل دفعة من عمليات خصخصة بحلول 2009.

وتتضمن هذه المشروعات خصخصة توليد الكهرباء والخطوط الجوية التركية، وبنك هالك وبنوك حكومية أخرى وشركات من ضمنها شركات السكر والتبغ.

وقدرت الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي ستصل تركيا العام الجاري بحدود 25 مليار دولار.

المصدر : رويترز