وافقت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على استعادة الإكوادور عضويتها الفاعلة بالمنظمة.

 

وقال وزير الطاقة الإكوادوري غالو شيريبوغا إن أوبك بعثت برسالة إلى حكومة الإكوادور يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري أبلغتها فيها بموافقتها, وذلك بعد أسبوعين من طلب رسمي من الإكوادور باستعادة عضويتها التي علقت عام 1992 بعد إخفاقها في دفع مستحقات عليها.

 

وأوضح شيريبوغا أن بلاده وأوبك اتفقتا على خطة لتسديد المستحقات التي تبلغ 5.7 ملايين دولار على مدى ثلاث سنوات.

 

يشار إلى أن دول أوبك ستعقد قمة في السعودية يوم 17 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، وقال الرئيس الإكوادوري رفائيل كوريا إنه يريد المشاركة فيها.

 

وتعتبر الإكوادور خامس أكبر دولة منتجة للنفط في أميركا اللاتينية, ويصل إنتاجها إلى 507 آلاف برميل يوميا.

 

كما ستصبح العضو الثالث عشر في المنظمة التي تضم الجزائر وأنغولا والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا وإيران والعراق والكويت وليبيا ونيجيريا وقطر وفنزويلا.

المصدر : أسوشيتد برس