انخفضت أسعار النفط للعقود الآجلة في التعاملات الصباحية في آسيا مواصلة التراجع عن مستوياتها القياسية المرتفعة بفعل مخاوف بشأن حالة الاقتصاد الأميركي ووسط آمال بأن تركيا ستحجم عن القيام بعمل عسكري ضد حزب العمال الكردستاني.

وقال محللون إن التراجع الكبير في الأسهم الأميركية يوم الجمعة عزز المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد الأميركي وخفض الطلب على المنتجات البترولية.

وتراجع الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم ديسمبر/كانون الأول إلى 85.77 دولارا للبرميل بانخفاض 2.06 دولار عن مستواه في مثل هذا الوقت أمس الاثنين رغم انتعاش طفيف للأسهم الأميركية. كما انخفض خام القياس الأوروبي مزيج برنت إلى 82.96 دولارا.

وخسرت أسعار النفط أكثر من أربعة دولارات منذ أن سجلت مستوى قياسيا مرتفعا جديدا عند 90.07 دولارا للبرميل يوم الجمعة الماضي.

وجاء هبوط النفط أمس الاثنين مع غيره من السلع الأساسية بما في ذلك الذهب مع انتعاش الدولار من مستوى قياسي منخفض أمام اليورو.

لكن أسعار الخام ما زالت مرتفعة نحو 5% عن مستوياتها في بداية الشهر الحالي و40% عن مستوياتها في بداية العام مدعومة بمخاوف من دعم كفاية مخزونات الطاقة أثناء فصل الشتاء في النصف الشمالي من العالم إضافة إلى التوترات السياسية.

ولا تزال التنبؤات بشأن أسعار النفط خلال العام الحالي تتراوح بين ستين و120 دولارا للبرميل اعتمادا على قوة الطلب في الربع الرابع.

ويرى عدد من المحللين أن الارتفاع الأخير في الأسعار بالأسابيع الأخير ارتبط بالمضاربات التي حدثت.



المصدر : وكالات