مخاوف بغزة من انهيار المصارف والجمعيات بسبب السيولة
آخر تحديث: 2007/10/23 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/23 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/12 هـ

مخاوف بغزة من انهيار المصارف والجمعيات بسبب السيولة

فلسطينيون يتجمهرون أمام أحد البنوك في غزة (الجزيرة نت)

أحمد فياض- غزة
 
باتت المصارف الفلسطينية في قطاع غزة مهددة بالانهيار بعد وقف مصارف إسرائيلية تعاملها مع البنوك الفلسطينية في غزة، وتسديد حكومة تسيير الأعمال برئاسة فياض فاتورة الراتب الأخيرة لموظفي القطاع دون تأمين السيولة اللازمة للمصارف هناك.
 
وتتهم حكومة هنية المقالة سلطة النقد "البنك المركزي" التابعة لرئاسة السلطة بالتقصير في تعاملها مع مصارف القطاع، ومضايقة جمعيات الإغاثة الإنسانية وتجميد أرصدتها.
 
وعبر المتحدث باسم الحكومة المقالة طاهر النونو عن خشية حكومته من حدوث كارثة مصرفية غير مسبوقة في قطاع غزة بسبب ضغوط السلطة المتزايدة مع ضغوط الاحتلال.
 طاهر النونو (الجزيرة نت)
 
وأوضح في تصريحات للجزيرة نت أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها وزارة المالية التابعة لحكومة فياض وسلطة النقد الفلسطينية غير عادلة.
 
غير أن رئيس قسم السلامة الكلية في دائرة الرقابة المصرفية التابعة لسلطة النقد أحمد الحاج حسن رفض الاتهامات الموجهة لسلطته.
 
وأكد في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت استقلالية سلطة النقد عن أي جهة سياسية، وبين عدم قدرة سلطة النقد على تجميد أرصدة حسابات شخصية أو حسابات للجمعيات والمؤسسات الخاصة.
 
وأشار إلى أن قرارات التجميد تصدر من قبل قاض يرسل القرار إلى الرقابة يحال بعدها القرار إلى التنفيذ.
 
وذكر أن سلطة النقد تجري اتصالات حثيثة مع بنوك غزة للخروج من الأزمة، ومحاولة التغلب على الإشكالات والاتصالات الفنية مع الشركة الإسرائيلية التي تتولى نقل السيولة إلى بنوك القطاع.


 
انتقادات
عمر شعبان (الجزيرة نت)
ووصف المحلل الاقتصادي عمر شعبان الإجراءات الأخيرة لوزارة المالية التابعة لحكومة فياض بأنها  تتماشى مع القرارات الإسرائيلية.
 
وعبر شعبان عن استغرابه من إجراءات القيادة السياسية في رام الله التي وصفها بأنها تتكيف مع القرارات الإسرائيلية ضد البنوك الفلسطينية دون بذل جهد لممانعتها.
 
وانتقد شعبان في تصريحات للجزيرة نت عدم تبني سلطة النقد أي موقف بشأن ماهية الإجراءات والخطوات التي ستقوم بها لمنع حدوث أزمة مالية تصيب البنوك في قطاع غزة جراء القرارات الإسرائيلية بقطع الأموال عن البنوك في القطاع.
المصدر : الجزيرة