سيفتتح قريبا مصنع لإنتاج حديد التسليح في سوريا يغطي 40% من حاجات الاستهلاك المحلي، بطاقة إنتاج تصل إلى نصف مليون طن.
 
وذكر المدير العام لهيئة الاستثمار السورية الدكتور مصطفى الكفري أن المعمل سيبدأ الإنتاج في ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وأشار إلى أن هذا المصنع المشيد في مدينة اللاذقية الساحلية (270 كلم شمال دمشق) يستخدم تكنولوجيا حديثة تخفف من نسبة الهدر بأكثر من 10% مقارنة بالمصانع الأخرى.
 
وبهذا المصنع يصبح في سوريا ستة مصانع لإنتاج الحديد تغطي معظم الاستهلاك المحلي وتصدر قسما من إنتاجها إلى الأسواق الخارجية.
 
ويشهد قطاع العقارات في سوريا إقبالا من المستثمرين العرب، مما نشط حركة الاستثمار في الصناعات الرديفة مثل الحديد والإسمنت ومواد البناء.
 
وشهدت أسعار العقارات في سوريا مؤخراً ارتفاعاً كبيراً انعكس تضخمياً بشكل سلبي على المواطن والاقتصاد السوريين.

المصدر : الألمانية