بلغ عدد المستثمرين في سوق الأسهم السعودي نهاية النصف الأول من العام الحالي 4.1 ملايين مستثمر.
 
ومقارنة بعدد المستثمرين نهاية العام الماضي والبالغ 3.506 ملايين مستثمر فإن نسبة الزيادة 17%.

وعزت أحدث الإحصائيات الصادرة عن شركة السوق المالية السعودية "تداول" هذا النمو إلى الاكتتابات الجديدة المطروحة في2007، والتي ساهمت في اجتذاب المستثمرين.
 
وقالت "تداول" في بيان نشر على موقعها على شبكة الإنترنت إن عدد المتداولين بواسطة الإنترنت عن طريق البنوك وشركات الوساطة بلغ حوالي نصف مليون مستثمر.
 
ولم تفصل الإحصائية عدد المستثمرين السعوديين لوحدهم أو الخليجيين والمقيمين من العدد الإجمالي للمستثمرين، كما لم تشر إلى عدد المتعاملين في صناديق الاستثمار التي تديرها البنوك السعودية، ما يعني أن العدد ربما يكون أكبر من ذلك بكثير.
 
وفي أواخر سبتمبر/أيلول الماضي قالت مؤسسات مالية إن السعودية استحوذت على أكثر من 65% من قيمة الاكتتابات العامة التي طرحت في أسواق الشرق الأوسط في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، عن طريق 17 اكتتابا عاما جمعت نحو 2.19 مليار دولار بارتفاع 152% عن العام السابق.
 
وقالت "تداول" إن عدد المستثمرين تضاعف لأكثر من 73 ضعفا في الفترة من 2000 إلى 2006، إذ لم يتجاوز عدد المستثمرين 48 ألفا سنة 2000.
 
وذكرت الإحصائية أن عدد مزودي معلومات السوق بلغ نهاية العام الماضي 25 مقدم خدمة، فيما لم يشهد عام 2000 وجود أي مزود لمعلومات السوق.
 
واعتبر خبير اقتصادي أن الارتفاع في عدد المستثمرين في سوق الأسهم المحلية، يعتبر أمرا طبيعيا نتيجة للسيولة المالية العالية المتوافرة لدى المواطنين، وللانتعاش القوي الذي شهده السوق عامي 2004-2005.

المصدر : يو بي آي