أكدت مجموعة بوش الألمانية، التي تعد الأكبر عالميا في أجزاء ومكونات السيارات، عزمها مضاعفة مبيعاتها في قارة آسيا ثلاث مرات بحلول عام 2015.
 
وقال رئيس المجموعة بمناسبة افتتاح المقر الرئيسي الجديد بالعاصمة الكورية الجنوبية سول إن الهدف هو الوصول بالمبيعات في آسيا إلى 22 مليار يورو (31.4 مليار دولار) أي بزيادة قدرها 25% عن العائد الحالي للمبيعات.
 
وتوقع فرانز فيرنباخ أن تصل قيمة المبيعات خلال العام الجاري بأكمله بآسيا إلى 7.4 مليارات يورو أي بزيادة قدرها 8% عن العام الماضي، ونحو 13% بحسابات العملات المحلية في نفس القارة.
 
وأضاف أنه بحلول عام 2015 سيتم إنتاج نصف سيارات العالم في آسيا "ولهذا فهناك رغبة في التوسع في التعاون مع شركات تصنيع السيارات الآسيوية".
 
وأكد فيرنباخ أن شركته لديها المقومات اللازمة أيضا لإنتاج سيارات
رخيصة الثمن تحت سعر سبعة آلاف يورو، وهي فئات السيارات التي ستصل نسبة استحواذها على سوق السيارات العالمية بحلول عام 2015 إلى 15% وبمعدلات نمو قد تصل 7%.
 
وشدد رئيس الشركة الألمانية على الاهتمام المتزايد في الصين بعوامل الأمان من خلال أنظمة منع انزلاق العجلات والوسادة الهوائية، بالإضافة إلى اهتمام المستهلك في آسيا بالحصول على سيارة صديقة للبيئة تعمل بالديزل.
 
يُذكر أن بوش تمكنت في مجال السلع المعمرة من بيع مليون ثلاجة و 400 ألف غسالة في الصين وحدها، وهو الأمر الذي يدفع الشركة لتوسيع نشاطها في الدول الآسيوية.
 
وتعتزم الشركة إنفاق 1.4 مليار يورو خلال الأعوام الثلاثة المقبلة للاستثمار بالدول الآسيوية التي ستستحوذ عام 2015 على نحو
نصف إجمالي الناتج المحلي بالعالم، بمجموع يصل إلى 53.3 تريليون يورو.

المصدر : الألمانية